علاوي يتهم “عناصر مخابراتية” بالسعي لحرف التظاهرات ويطالب بإصلاحات “حقيقية”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 15 أغسطس 2015 - 8:30 مساءً
علاوي يتهم “عناصر مخابراتية” بالسعي لحرف التظاهرات ويطالب بإصلاحات “حقيقية”

اتهم نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، السبت، “عناصر مخابراتية” ووسائل إعلام “مأجورة” بالسعي لحرف التظاهرات التي تشهدها محافظات عدة عن أهدافها المشروعة، وخلق حالة من “العداء” بين المتظاهرين، فيما طالب الحكومة بإجراء إصلاحات “حقيقية”.

وقال علاوي في بيان أورده مكتبه الإعلامي وتلقت السومرية نيوز، نسخة منه، “استغلت عناصر مخابراتية تابعة لجهات إقليمية وبعض وسائل الإعلام المأجورة، حالة الغضب والانفعال التي ولدتها الاحتجاجات والتظاهرات الجماهيرية المطلبية السلمية، لتبث سمومها وإشاعاتها المغرضة بغية حرف هذه الفعاليات عن أهدافها المشروعة وخلق حالة من التنازع والعداء بين المتظاهرين والرموز العراقية الوطنية”.

وأضاف البيان، أنه “بهدف فضح منهاج هذه البؤر المعادية والرامي إلى تمزيق العراق وقلب الحقائق نود أن نبين أن علاوي لم يستقبل بعد إطلاق ما يسمى بحزمة الإصلاحات سوى السفير الإيراني والقائم بالأعمال الفرنسي لدى العراق”.

وطالب علاوي وفقاً للبيان، الحكومة بـ”مزيد من الإصلاحات الحقيقية التي ترتقي إلى الحاجات الفعلية للمواطن”، لافتا إلى أنه “سيكون لنا موقف تاريخي واضح مما يحصل في الساحة العراقية ومن محاولات قتل أو قمع أو إسكات المتظاهرين مثلما حصل يوم أمس من تجاوزات عليهم أمام أنظار القوى الأمنية”.

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت، اليوم السبت، عن اعتقال عدد من الأشخاص هاجموا المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة يوم أمس، فيما اعتبرت أن هذا الاعتداء “لن يؤثر” على الجو السلمي للتظاهرات.

يشار إلى أن مجهولين هاجموا، أمس الجمعة (14 آب 2015)، عدداً من المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، في حين لم يتم التعرف لغاية الآن على الجهة التي تقف وراءهم.

رابط مختصر