بالتفاصيل:كيف تقوم قوى سياسية بسرقة اموال الشعب العراقي من خلال رفضها تاسيس شركة موبايل وطنية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 أغسطس 2015 - 2:17 صباحًا
بالتفاصيل:كيف تقوم قوى سياسية بسرقة اموال الشعب العراقي من خلال رفضها تاسيس شركة موبايل وطنية

كشف وزير النقل السابق عن وجود قوة سياسية مشتركة بالعملية السياسية تعمل ضد تاسيس شركة موبايل وطنية موضحا ان مشروع تاسيس مثل هذه الشركة موجود في مجلس الوزراء منذ عام 2010 دون ان يرى النور
وقال عامر عبد الجبار لوكالة نون الخبرية ان مجلس الوزراء فشل عام 2009 في التصويت على تاسيس شركة اتصالات موبايل وطنية تخدم المواطن العراقي ولا تستغله كما موجود حاليا حيث ان شركات الموبايل العاملة بالعراق تعمل على استغلال المواطن العراقي وبعمل الجهات الحكومية ”
واضاف عبد الجبار ان وراء عدم تاسيس شركة موبايل وطنية قوة سياسية تعمل ضد المشروع موضحا ان مجلس الوزراء اصدر قرارا بالاغلبية على تاسيس مثل هذه الشركة الا ان القرار لايزال على رفوف مجلس الوزراء لم يتم العمل به لاسباب تتعلق بمصالح احزاب متنفذه ومن خلال ايادي خفية في داخل المجلس ”
ودعا الوزير السابق الحكومة الحالية برئاسة الدكتور العبادي ومن خلال عمليات الاصلاح التي تتبناها بالوقت الحالي ان تسعى الى تفعيل هذا القرار وتاسيس شركة وطنية خاصة بهواتف الموبايل خدمة للمواطن العراقي موضحا ان وجود الشركة الوطنية هو ضمان لخطر زيادة اسعار التعرفة من قبل الشركات الاهلية معتبرا هذا الامر هو نوع من انواع الفساد المالي واستغلال اموال المواطنين ”
وكالة نون خاص

رابط مختصر