أميركا تتبرأ من تصريحات حول تقسيم العراق ومعصوم يرد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 أغسطس 2015 - 1:20 مساءً
أميركا تتبرأ من تصريحات حول تقسيم العراق ومعصوم يرد

العربية.نت
تبرأت الخارجية الأميركية من تصريحات رئيس أركان الجيش الأميركي التي دعا فيها لتقسيم العراق كـ”حل وحيد” لأزمته. وأكدت أن إدارة الرئيس “باراك أوباما”، حريصة على وحدة العراق، برغم ما أعرب عنه الجنرال “راي أوديرنو”، يوم الأربعاء، من أن “الحل الوحيد” لأزمة العراق هو التقسيم.
وشدد المتحدث باسم الوزارة “جون كيربي”، في تصريحات أدلى بها، الخميس، على مخالفته لتصريح الجنرال الذي يوشك على التقاعد، بالقول “ذلك، بكل تأكيد، ليس موقفنا، ولا رؤيتنا للمستقبل الذي نريد للعراق أن يحصل عليه”، مشيراً إلى أن “آراء أوديرنو مسألة متعلقة به”.
وكان الجنرال “أوديرنو” الذي يشغل منصب رئيس أركان الجيش الأميركي، قد قال في تصريحاته إن تقسيم العراق ربما يكون “الحل الوحيد” له، لا سيما في ظل ما يعانيه من احتلال داعش لأراضيه ومظاهرات ضد فساد الحكومة ومشاكل عديدة غيرها، بحسب قوله.
الرئيس العراقي يوضح
إلى ذلك، قال الرئيس العراقي الدكتور فؤاد معصوم في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” إن “مسألة تقسيم العراق إلى دول أو دويلات أو ولايات قضية لا يزال فيها خلط كبير، وبالتالي فإن الرؤية الأميركية مثلما هي معلنة طبقا لنظرية نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أو غيره من المسؤولين لا تصل إلى تقسيمه إلى دول مستقلة شيعية وكردية وسنية، لأن هذا أمر صعب من الناحية العملية، لكن أكثر الآراء تذهب إلى التقسيم إلى ولايات ضمن دولة فيدرالية”.
وأشار معصوم إلى أن “المسؤولين الأميركيين الذين نلتقيهم دائما يعلنون حرصهم على وحدة الأراضي العراقية”، مؤكدا أن “العراق لا يزال بلدا غير فيدرالي من الناحية العملية، على الرغم من إقرار ذلك بالدستور”.

رابط مختصر