موظفو مصافي الجنوب يتظاهرون بالبصرة للمطالبة بإقالة مدير الشركة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 3:42 مساءً
موظفو مصافي الجنوب يتظاهرون بالبصرة للمطالبة بإقالة مدير الشركة

تظاهر المئات من موظفي شركة مصافي الجنوب، الخميس، للمطالبة بإقالة المدير العام وتطوير الشركة وتحسين ظروف عملهم، فيما أعلنت لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة تلبية بعض مطالب المتظاهرين.

وقال المتظاهر ماجد ظاهر حبيب في حديث لـ السومرية نيوز، إن “ما لايقل عن 300 موظف في الشركة العامة لمصافي الجنوب التي يقع مقرها في منطقة الشعيبة خرجوا في تظاهرة سلمية للمطالبة بإقالة المدير العام والتحقيق في ملفات فساد إداري داخل الشركة، إضافة الى إعادة تأهيل وتشغيل مصفى الدهون، وإجراء فحوصات طبية دورية لجميع الموظفين، ومنحهم قطع أراض سكنية، وصرف الأرباح المتبقية من العام الماضي، وإعادة تطبيق نظام المكافئات الشهرية”، مبينا أن “المتظاهرين طالبوا أيضاً بفتح أبواب الدراسات العليا والأولية للموظفين، وتنظيم دورات تدريبية داخل وخارج العراق، فضلاً عن تثبيت أصحاب العقود المؤقتة على الملاك الدائم”.

ولفت المتظاهر الذي يعمل موظفاً في الشركة الى أن “المتظاهرين احتشدوا بعيداً عن مقر الشركة لضمان عدم التأثير على سير العمل، كما لم تتأثر عملية الانتاج بالتظاهرة”، مضيفاً أن “المتظاهرين أمهلوا وزارة النفط اسبوعاً واحداً لتلبية جميع مطالبهم، وفي حال عدم تلبيتها سوف يضطرون الى الخروج بمزيد من التظاهرات الاحتجاجية السلمية”.

من جانبه، قال رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة علي شداد الفارس في حديث لـ السومرية نيوز، إن “اللجنة تلقت مطالب المتظاهرين ووعدتهم بمساعدتهم من أجل تلبيتها”، موضحاً أن “المطلب المتعلق بإقالة المدير العام للشركة فقد تحقق تلقائياً في ضوء قرار مجلس المحافظة الذي أصدره يوم أمس ويقضي بإعفاء المدراء العامين الذين يشغلون مناصبهم منذ أكثر من أربع سنوات، وكذلك إحالة المدراء الذين بلغوا سن التقاعد الى التقاعد”.

وأشار رئيس اللجنة الى أن “المطلب المتعلق بالتحقيق في شبهات فساد إداري فانه سوف يتحقق لأن مجلس المحافظة أصدر قبل أيام قليلة قراراً يقضي بتشكيل لجنة يلقى على عاتقها فتح كافة ملفات الفساد الإداري والمالي في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية في المحافظة، ومنها الشركة العامة لمصافي الجنوب”، موضحا أن “المطالب الأخرى سوف ننقلها الى وزارة النفط لغرض دراستها، ونأمل من الوزارة الاستجابة لتلك المطالب، وخاصة فيما يتعلق بتخصيص قطع أراض سكنية لهم، والسماح لهم بإكمال دراستهم، والتكفل باجراء فحوصات طبية دورية للذين يعملون في مواقع خطرة، علاوة على صرف نسبتهم المقررة من الأرباح السنوية”.

يذكر أن الشركة العامة لمصافي الجنوب التي يقع مقر إدارتها ومنشآتها الانتاجية في منطقة الشعيبة تم تأسيسها عام 1969، وباشرت خطوطها الانتاجية ووحداتها التكريرية بالانتاج الفعلي في عام 1974، كما تم تحديث بعض خطوطها وبناء منشآت جديدة في غضون الأعوام القليلة الماضية، وتقوم الشركة التابعة لوزارة النفط ويعمل فيها آلاف الموظفين بعمليات تكرير النفط الخام وانتاج مواد البنزين والنفط الأبيض وزيت الغاز وزيت الديزل وزيت الوقود البحري، وهي تجهز بشكل يومي البصرة وبعض المحافظات بهذه المنتجات.

رابط مختصر