مصر تخشى فقدان تمثال الكاتب الفرعوني ‘سخم كا’ إلى الأبد

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 12:54 مساءً
مصر تخشى فقدان تمثال الكاتب الفرعوني ‘سخم كا’ إلى الأبد

القاهرة – أطلق وزير مصري الأربعاء مناشدة دولية لمدة أسبوعين تهدف إلى جمع 15.8 مليون جنيه استرليني لشراء تمثال الكاتب المصري القديم “سخم كا” من متحف في بريطانيا حتى لا تفقد بلاده التمثال إلى الأبد.

والتمثال من الحجر الجيري الملون ويبلغ ارتفاعه 75 سنتيمترا ويعود إلى الأسرة الخامسة (نحو 2494-2345 قبل الميلاد) ويمثل الكاتب الفرعوني بشعر مستعار في وضع الجلوس وبين يديه ما يشبه الصحيفة.

وخرج التمثال من مصر عام 1850 وكانت تجارة الآثار مشروعة آنذاك.

وقال علي أحمد مدير إدارة الآثار المستردة بالوزارة يوم الأربعاء في اتصال إن اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لسنة 1970 والتي تحظر استيراد وتصدير الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة “لا تطبق بأثر رجعي. ولكنها تترك إمكانية لأعضائها أن يتخذوا قرارا بشأن قطعة أثرية ما.”

وأضاف أنه في حالة هذا التمثال لا يمكن اتخاذ إجراء “لأن الدولة البريطانية لا تمتلك التمثال” الذي كان في حوزة متحف نورثهامبتون في بريطانيا منذ أواخر القرن الثامن عشر بعد أن تلقاه هدية من “لورد هاينتون” الذي زار مصر عام 1850 واتفق الورثة مع إدارة المتحف على بيع التمثال وتقسيم المقابل المادي مناصفة لتطوير المتحف.

وكانت مصر طالبت في يوليو/تموز 2014 بوقف بيعه في قاعة كريستي للمزادات حتى التوصل إلى حل بشأنه بعد طرحه للبيع آنذاك بمبلغ 14 مليون جنيه استرليني.

وقال ممدوح الدماطي وزير الآثار بمصر في بيان الأربعاء إنه يناشد “محبي الآثار وعشاق الحضارة المصرية وخاصة من المصريين المقيمين في بريطانيا بإطلاق حملة تبرعات دولية” لجمع مبلغ 15.8 مليون سترليني قبل 28 أغسطس/اب الجاري في محاولة جديدة للإبقاء على تمثال “سخم كا” في بريطانيا بعد أن بيع لشخص غير معروف.

وأضاف أن إيد فيزي وزير الثقافة البريطاني أصدر مساء الثلاثاء قرارا يمد مهلة منع تصدير التمثال إلى “منتصف نهار 28 أغسطس الجاري في فرصة أخيرة من جانبهم للإبقاء على التمثال.”

وقال بيان إن السلطات البريطانية أصدرت “بيانا رسميا بأنه في حالة وجود عرض جاد لشراء التمثال ستمد المهلة حتى 29 مارس 2016.”

نقلا عن ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر