قائد سلاح الجو الإسرائيلي: «إس 300» ستشجع إيران على أن تكون أكثر عدوانية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 4:44 مساءً
قائد سلاح الجو الإسرائيلي: «إس 300» ستشجع إيران على أن تكون أكثر عدوانية

قال قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الجنرال ، «أمير أيشيل»، إنّ أنظمة «إس 300» الروسيّة للدفاع الجويّ، التي تصل إلى إيران قريبا (لم يحدد) سوف تُشكّل مسألة إستراتيجية أكثر منها عملياتية، لأنّها سوف تشجع إيران على «انتهاج سلوك أكثر عدوانية»، على حدّ تعبيره.
وتابع في تصريحات نقها موقع «إزرائيل ديفينس» الإسرائيليّ، المُختّص بالشؤون الأمنيّة والعسكريّة، إنها «مسألة إستراتيجية أكثر، لأنّ أيًّا من يمتلك «إس 300» يشعر أنّه محمي، كما أنّه يستطيع أنْ يسمح لنفسه بفعل أشياء أكثر عدوانية، لأنّه يظن أنه مصان».
ولفت الموقع إلى أنّ الجنرال «أيشيل»، وفي كلمةٍ له بمعهد «فيشر للبحوث الإستراتيجية الخاصّة بالجو والفضاء»، لم يخص بالذكر شحنات « إس 300 » المرتقبة إلى طهران، لكنّه أشار في الوقت ذاته إلى زيادة خطر صواريخ أرض-جو في أيدي أعداء (إسرائيل).
وقال: «أخبركم الآن، وبالطبع هذا مبني على كل التقييمات التي قمنا بها، أنّ العدو لا يستطيع إيقاف قواتنا الجوية».
وأُصّر «إيشيل» على أنّه «في المستقبل حتى أصغر الحروب ستتطلب الاستخدام المكثف للقوة الجوية ثابتة الجناحين بقيادة قدرات متقدمة وحريصة تقدمها المُقاتلات الجديدة، أمريكيّة الصنع من طراز إف35»، على حدّ قوله.
وأضاف: «مَنْ يعتقد أنّ إف – 35 ليس لها مكان في حروب المدن الصغيرة لا يفهم عمق ومدى التهديد».
وقال «إيشيل» أيضًا إنّ «طائرات إف -35 الإسرائيلية، التي ستبدأ في الوصول في العام المقبل، ستشكل سن رمح إسرائيل، عن طريق تمهيد الطريق لغيرها من الأصول القادرة على حمل حمولات أثقل».
ولفت إلى أنّ هذه الطائرة المقاتلة من الجيل الخامس، ستكون عنصرًا مركزيًا من قوتنا في المستقبل، لأنّها تعرف كيف تساهم في الحروب الكبرى والحروب الصغرى وكل شيء فيما بينهما.
وتابع قائلاً: «لدينا قدرات هجومية غير مسبوقة وهامّة للغاية، والتي ظللنا نقوم بتطويرها على مدى سنوات، ولدينا الآن القدرة على تنفيذها ».
وأضاف «إيشيل» أنّ القوات الجوية الإسرائيلية أظهرت الاستخدام المكثّف للقوة الجوية إلى جانب خطوات هائلة في العمليات المشتركة خلال الحرب على غزة، في الصيف الماضي، عندما ألقت طائرات إف -16 التي كانت تحلّق على ارتفاع منخفض 1 طن من الذخائر الموجهة بدقة وسط 250 مترًا من القوات الصديقة.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مستشار للرئيس الروسي« فلاديمير بوتين»، نهاية الشهر الماضي قوله إن روسيا تقوم بتحديث نظام صواريخ إس 300 الذي تنتجه لبيعه لإيران.

وقال «فلاديمير كوجين» مستشار الرئيس للشؤون العسكرية «جرى تحديثه جزئيا. هناك أجزاء منفصلة مازالت في طور التحديث، سيكون مثل نظام إس-300 المطور الذي تريد إيران الحصول عليه».

وتقول روسيا إنها ألغت عقدا لتزويد إيران بالنظام المطور من هذه الصواريخ عام 2010 تحت ضغط من الغرب. لكن «بوتين» رفع هذا الحظر الطوعي في نيسان/أبريل بعد التوصل لاتفاق مؤقت بشأن البرنامج النووي بين إيران والقوى العالمية.

وتأمل موسكو ان تتمكن من جني مكاسب اقتصادية وتجارية بعد التوصل إلى اتفاق أكثر شمولا بين إيران والقوى العالمية يسمح بتخفيف العقوبات عن طهران.

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» وقتها عن امتعاض إسرائيل من قرار روسيا بإمداد إيران بصواريخ إس-300.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات

رابط مختصر