داعش يتبنى تفجير الشاحنة المفخخة في مدينة الصدر

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 12:44 مساءً
داعش يتبنى تفجير الشاحنة المفخخة في مدينة الصدر

بغداد: تبنى تنظيم داعش في بيان تداولته حسابات الكترونية مؤيدة له، تفجير الشاحنة المفخخة في سوق شعبية في شمال بغداد، والذي ادى بحسب حصيلة جديدة الى مقتل 38 شخصا على الاقل.

وجاء في البيان “بعملية مباركة مكن الله لجنود الدولة الاسلامية تفجير شاحنة مفخخة مركونة وسط تجمع لعناصر من جيش الدجال والحشد الرافضي في احد اهم معاقلهم في مدينة الصدر” ذات الغالبية الشيعية. وادى التفجير بحسب حصيلة جديدة للشرطة، الى مقتل 38 شخصا واصابة اكثر من 80.

وفي وقت سابق، قال ضابط برتبة عقيد لوكالة الصحافة الفرنسية ان “شاحنة مفخخة انفجرت قرابة الساعة السادسة صباح اليوم (03,00 تغ) في سوق شعبية للبيع بالجملة في مدينة الصدر، ما ادى الى سقوط 33 شهيدا على الاقل و74 جريحا”.

ساعة الذروة

ووقع التفجير في ساعة ذروة في السوق، مع تجمع العديد من تجار الخضر والفاكهة. وقام مسعفون بجمع اشلاء بشرية للضحايا، في حين قام آخرون بنقل جرحى الى سيارات الاسعاف، او معالجة المصابين بشكل طفيف في المكان. وادى التفجير الى دمار كبير في السوق لا سيما في الشاحنات المبردة الناقلة للخضر.

ويسيطر التنظيم على مساحات واسعة من شمال العراق وغربه منذ هجوم كاسح شنه في حزيران (يونيو) 2014. وتخوض القوات العراقية بدعم من مسلحين غالبيتهم من فصائل شيعية، وبمساندة طيران الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن، معارك لاستعادة بعض هذه المناطق.

ويأتي التفجير في بغداد بعد يومين من تبني التنظيم تفجيرين انتحاريين في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة، اديا الى مقتل 30 شخصا على الاقل.

نقلا عن ايلاف

رابط مختصر