«تنظيم داعش الإرهابي» يتبنى تفجير الشاحنة المفخخة شرق بغداد

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 4:46 مساءً
«تنظيم داعش الإرهابي» يتبنى تفجير الشاحنة المفخخة شرق بغداد

أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» مسؤوليته عن تفجير الشاحنة المفخخة في سوق شعبية بمنطقة ذات غالبية شيعية شرق العاصمة العراقية بغداد اليوم الخميس، والذي أدى بحسب حصيلة جديدة الى مقتل 45 شخصا على الأقل.

وجاء في بيان تداولته حسابات الكترونية مؤيدة للتنظيم «بعملية مباركة مكن الله لجنود الدولة الإسلامية تفجير شاحنة مفخخة مركونة وسط تجمع لعناصر من جيش الدجال والحشد الرافضي في أحد أهم معاقلهم في مدينة الصدر» ذات الغالبية الشيعية.

وعادة ما يقول التنظيم في بيانات تبني التفجيرات التي تستهدف مناطق يقطنها شيعة ويشير إلهم بمصطلح «الرافضة»، انه استهدف الجيش وقوات الحشد الشعبي، المؤلف معظمه من فصائل شيعية تقاتل إلى جانب القوات الأمنية، لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

وأدى التفجير الذي وقع صباح اليوم إلى مقتل 45 شخصا وجرح 80 على الأقل، بحسب مصادر أمنية التي رجحت ارتفاع عدد الضحايا.

وفي وقت سابق، تحدثت مصادر طبية وأمنية عن مقتل 60 شخصا وإصابة 200 عندما انفجرت الشاحنة في أحد أعنف التفجيرات التي تشهدها العاصمة منذ أشهر.
وأدى التفجير الى دمار كبير لا سيما في الشاحنات المبردة الناقلة للخضار وتناثر البضائع داخل السوق.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكرته المصادر من مصدر مستقل، كما لم تصدر إحصائية رسمية من السلطات العراقية حول التفجير.

وأصبحت التفجيرات اليومية وأعمال العنف الأخرى ظاهرة مألوفة في بغداد ومناطق واسعة أخرى من العراق، على مدى السنوات الماضية، وتستهدف في الغالب تجمعات المدنيين ما يؤدي لسقوط ضحايا.

لكن وتيرة الهجمات بالسيارات المفخخة، والقنابل، تزايدت على نحو واسع في الأسابيع الأخيرة ببغداد.

المصدر | الخليج الجديد +وكالات

رابط مختصر