الصميدعي يرفض الدعوة إلى “العلمانية” في التظاهرات ويطالب “بفتح ملفات الفساد بالوقف السني”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 4:02 مساءً
الصميدعي يرفض الدعوة إلى “العلمانية” في التظاهرات ويطالب “بفتح ملفات الفساد بالوقف السني”

طالب المفتي العام لأهل السنة في العراق مهدي الصميدعي، اليوم الخميس، بفتح ملفات الفساد في ديوان الوقف السني خلال المرحلتين السابقتين والبالغة 19 ملفاً، واتهم الرئاسة السابقة للوقف بـ”الفساد” وفيما دعا العراقيين إلى “انتفاضة بعيدة عن المحاصصة “أسوة بثورة الإمام الحسين”، رفض رفع شعارات تدعو إلى العلمانية خلال التظاهرات.
وقال الصميدعي خلال مؤتمر صحفي عقده في جامع أم الطبول في بغداد وحضرته (المدى برس)، إن “على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وهيئة النزاهة فتح ملفات الفساد في ديوان الوقف السني خلال المرحلتين السابقتين”.
واتهم الصميدعي، “رئاسة الوقف السني خلال المدة السابقة بإدارة ملفات فساد كبيرة”، مؤكداً أن “عدد الملفات المسلمة إلى هيئة النزاهة هي 19 ملفاً”.
ودعا الصميدعي، العراقيين إلى “وقفة مشرفة وانتفاضة بعيدة عن الطائفية والمحاصصة تحت شعار (انتفاضة الشعب توحدنا) أسوة بثورة الإمام الحسين عليه السلام”، رافضاً “الشعارات التي رفعت خلال التظاهرات والتي دعت إلى العلمانية”.
يذكر أن ديوان الوقف السني الذي أسس في العام 2003 يعنى بأوقاف أهل السنة وشؤونهم الإسلامية ويرتبط برئاسة الوزراء ويتمتع بالشخصية المعنوية ويمثله رئيسه أو من يخوله، ويتولى مهام رئاسته وكالة عبد اللطيف الهميم خلفاً لمحمود الصميدعي الذي تولى رئاسة الديوان، بعد إقالة رئيسه السابق، عبد الغفور السامرائي، في الـ(21 من تشرين الثاني 2013).

رابط مختصر