نائب عراقي: غالبية النوّاب أجبروا على التصويت لصالح حزمة الإصلاحات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 أغسطس 2015 - 4:48 مساءً
نائب عراقي: غالبية النوّاب أجبروا على التصويت لصالح حزمة الإصلاحات

بغداد -الأناضول- قال النائب عباس الخزاعي، عضو البرلمان العراقي عن التحالف الوطني “الشيعي”، الاربعاء، إن غالبية أعضاء البرلمان (النوّاب) أجبروا على التصويت لصالح حزمة الإصلاحات التي اقترحها رئيس الحكومة حيدر العبادي، رغم عدم قناعتهم بها.

وأقرّ البرلمان العراقي، الثلاثاء، خلال جلسته الاعتيادية حزمة إصلاحات حكومية من بينها إلغاء مناصب عليا والتحقيق في ملفات فساد، وصوّت جميع الاعضاء الحاضرين وعددهم 280 (من أصل 325 نائبًا) لصالح الحزمة برفع أيديهم بالموافقة.

وقال الخزاعي إن “تصويت أعضاء البرلمان.. لم يكن صحوة من الكتل السياسية، وإنما جاء تحت ضغط الشارع وتدخل المرجعية الدينية في النجف، لذلك كان تأييد أعضاء البرلمان للإصلاحات يوم أمس إجباري”.

وأوضح الخزاعي أن “الكثير من أعضاء البرلمان والكتل السياسية غير مقتنعين بحزمة الاصلاحات، كونها لا تزال تتمسك بحصصها في المناصب الحكومية بناءً على مبدأ المحاصصة الطائفية”.

وأشار النائب العراقي اأن “الفرصة التي حصل عليها العبادي، المتمثلة بتفويض الشعب، ودعم المرجعية، ومصادقة البرلمان، يتطلب منه إجراء اصلاحات سريعة مستغلا الظرف المهيأ له من ناحية الدعم والتأييد الشعبي”.

وتعهد العبادي، الثلاثاء، أن “يمضي قدماً في إجراء الإصلاحات في البلاد حتى لو كلفه الأمر حياته”.

وتضمنت الحزمة تشكيل لجنة باسم “من اين لك هذا؟” للتحقيق في ملفات فساد سابقة وحالية.

ويصنف العراق من بين أكثر دول العالم فسادًا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية، وترد تقارير دولية على الدوام بهدر واختلاس أموال طائلة، دون محاسبة المتورطين.

رابط مختصر