«ميدل ايست آي»: 5 آلآف عسكري شاركوا في تحرير عدن .. ومصر تنفي إرسال قوات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 أغسطس 2015 - 5:46 مساءً
«ميدل ايست آي»: 5 آلآف عسكري شاركوا في تحرير عدن .. ومصر تنفي إرسال قوات

محمد خالد
أكد تقرير نشرته موقع مجلة «ميدل ايست آي» البريطانية، وجود 5 الآف من القوات البرية المصرية والسعودية والإماراتية بخلاف عشرات الدبابات والمدرعات والقاذفات علي أرض اليمن تحارب مع جيش الرئيس «هادي» وقوات الدفاع الشعبي ضد الحوثيين، وأنهم لعبوا دوا في تحرير عدن، والانتصارات التي تحققت مؤخرا بتقهقر قوات الحوثي إلي وسط اليمن.

وقال التقرير الذي نشر يوم الأحد 9 أغسطس/آب بعنوان: «مزاعم بارسال مصر قوات برية لمستنقع اليمن» إن «مصر أرسلت قوات برية للقتال إلى جانب القوات الحكومية في اليمن»، ولكنه نقل عن عسكريين مصريين وصحفيين في اليمن نفيهم وجود جنود مصريين هناك.

التقرير البريطاني أورد نقلا عن «على البكالي»، المتحدث باسم وزارة الدفاع اليمنية، أنه يوجد جنود مصريين علي أرض اليمن وأنهم «جزء من حملة التحالف ضد المتمردين الحوثيين»، وقال إن مجمل القوات البرية العربية تعادل 5 الاف جندي موزعة بين المصريين والإماراتيين والسعوديين، وأن الدبابات والعربات المدرعة لقوات التحالف التي تقودها السعودية انتشرت على مشارف مدينة عدن اليمنية منذ 3 أغسطس/آب الجاري.

المتحدث باسم وزارة الدفاع اليمنية، أضاف لموقع «ميدل إيست آي» البريطاني أن «القوات البرية المصرية هبطت في اليمن في وقت سابق من هذا الأسبوع للانضمام إلى التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في القتال ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران وحلفائهم».

وأضاف أن المصريين وصلوا إلى مدينة عدن كجزء من قوات برية قوامها 5 آلاف جندي تضم أيضا إماراتيين وسعوديين، مؤكدا أنه «ستشارك بعض القوات في حماية المنشآت العامة، فيما سيخوض الجزء الآخر القتال ضد الحوثيين».

وقال «البكالي»: «الحرب انتقلت من عدن إلى حدود محافظة لحج، وستساعد قوات التحالف في محاربة المتمردين الحوثيين في عدن والمناطق المحيطة بها».

وقالت «ميدل ايست أي» أن الصحف المحلية اليمنية تشيع قصة تزعم أن وزير الدفاع المصري صدقي صبحي زار المملكة العربية السعودية لترتيب تدخل بري في اليمن بين الرياض والقاهرة.

ونقلت هذه الصحف عن مصادر لم تسمها قولها «إنن صبحي قال لنظيره السعودي الأمير محمد بن سلمان، أن القاهرة مستعدة لتقديم الجوية والبرية والقوات البحرية لحملة التحالف في اليمن»، وأن «مصر ستشارك في حرب اليمن، وسوف تلعب دورا هاما في الحرب البرية».

نفي مصري
ولكن مصادر عسكرية مصرية نفت لموقع «ميدل ايست أي»، نقل أي قوات برية مصرية الي عدن، حيث نفي «ممدوح خليفة»، وهو مسؤول عسكري مصري رفيع المستوى، «الادعاءات» بمشاركة مصر بريا في حرب اليمن، وقال لـ«ميدل إيست آي»، أنه لم يتم إرسال مصر لأي من جنودها كجزء من القوات البرية التي يبلغ قوامها 5 آلاف جندي التي ذكرها «البكالي».

وقال إن مصر تشارك، فقط إلى جانب السعودية بالضربات الجوية، بالإضافة إلى المشاركة في الجهود الرامية إلى حماية مضيق باب المندب.

كذلك نفى الصحفي اليمني «وجيه السمان» بقناة بلقيس الفضائية، وجود قوات مصرية في اليمن، مشيرا إلى أن اليمنيين لن يقبلوا بوجود قوات أجنبية على الأرض، وقال «السمان» لـ«ميدل ايست آي»: «موقف مصر تجاه الحرب اليمنية واضح، فهي لن تشارك بإرسال أي من قواتها البرية».

وتابع:«تريد الرياض تفعيل دور القوات المحلية اليمنية، وطالما أن المقاومة حققت انتصارات في الجنوب من خلال شبابها وأعضائها، فستكون هي في مقدمة القتال ضد الحوثيين في الشمال أيضا».

ونفي اللواء «طلعت مسلم»، الخبير الاستراتيجي المصري، احتمالية مشاركة قوات مصرية في الحرب اليمنية، وقال لـ«ميدل إيست آي»: «حتى الآن، لا يوجد دليل على وجود قوات مصرية في اليمن، رغم إعلان مصر أنها جزء من التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، والقوات البحرية المصرية تحمي فقط مضيق باب المندب».

وأضاف: «أعتقد أن القوات المصرية ستحمي السعودية في حالة الاعتداء عليها فقط، فمصر وباكستان لهما موقف متشابه».

ولكن المجلة البريطانية قالت أنه منذ بدء عملية «السهم الذهبي»، وهي حملة أطلقها التحالف لاستعادة السيطرة على مدينة عدن، تتزايد الأدلة على وجود قوات برية تابعة للتحالف في اليمن، حيث قُتل 3 جنود إماراتيين هناك، فيما أفادت مصادر إخبارية بأن السعودية أرسلت دبابات لدعم القوات الحكومية أيضا.

وأرسلت مصر حتى الآن ست سفن حربية إلى مضيق باب المندب وعلى متنها أفراد القوات الخاصة وحوالي ألف جندي من الصاعقة البحرية، بحسب الموقع البريطاني.

وتمكنت القوات الموالية للحكومة اليمنية من استعادة مدينتي عدن وتعز وميناء المخا الاستراتيجية وقاعدة العند الجوية.

قوات إماراتية في اليمن
وقد أكد «محمد علي مرام» السكرتير الخاص للرئيس «هادي»، مشاركة القوات الإماراتية، وقال إن «كتيبة عسكرية إماراتية وصلت في عدن لحماية المطار».

وقال «إن كتيبة الإمارات العربية المتحدة ستدعم الجيش اليمني في تشغيل الأجهزة الحساسة التي تسلمها وغير معتاد على تشغيلها».

المصدر | الخليج الجديد

رابط مختصر