ممثل خامنئي في الحرس الثوري: البحرين وسوريا والعراق واليمن هي عمقنا الاستراتيجي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 أغسطس 2015 - 4:54 مساءً
ممثل خامنئي في الحرس الثوري: البحرين وسوريا والعراق واليمن هي عمقنا الاستراتيجي

لندن ـ «القدس العربي»: أكد ممثل المرشد الأعلى الإيراني في الحرس الثوري، علي سعيدي، أن البحرين والعراق وسوريا واليمن ولبنان وغزة هي عمق إيران الاستراتيجي، وأنها ضامن استمرار حياة الجمهورية الإسلامية.
ووفقاً لوكالة إرنا الرسمية الإيرانية، شدد علي سعيدي في اجتماع قادة وضباط فيلق الحرس الثوري في محافظة لرستان غربي إيران، على أن البحرين وسوريا والعراق واليمن ولبنان وغزة تشكل عمق إيران الاستراتيجي، وأنها ضامن استمرار حياة الجمهورية الإسلامية.
وأضاف ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري أن طهران خسرت عمقها الاستراتيجي في تلك الدول ستصبح دولة معزولة وبدون تأثير.
وفي تصريح متناقض تماما مع التصريحات السابقة لآية الله علي خامنئي حول الاتفاق النووي، أكد علي سعيدي أنه لم يكن من المقرر أن تدفع إيران هذه التكلفة الباهظة بشأن ملفها النووي، وأن المسؤولين الإيرانيين كانوا يهدفون لعدم الربط بين الملف النووي وباقي القضايا، في إشارة إلى عدم تنازل طهران في الملفات الإقليمية وتواصل دعمها لحلفائها.
وصرح ممثل خامنئي في الحرس الثوري أن عمق إيران الاستراتيجي في المنطقة أرغم القوى الدولية للجلوس على طاولة المفاوضات مع طهران، وشدد على أن أعداء إيران ما استطاعوا الحد من نفوذ الجمهورية الإسلامية في اليمن.
واعتبر ملف الصواريخ الباليستية ومنشأة بارتشين أنها جزء من خطوط طهران الحمراء، وأضاف أن إيران لن تسمح بالتعدي على خطوطها الحمراء.
وبما يتعلق بالزيارات المتواصلة للوفود الأمريكية والإيرانية لطهران وواشنطن، زار الولايات المتحدة وفد من وزارة الصناعة والمناجم الإيرانية.
وأفادت وكالة إسنا للأنباء الطلابية الإيرانية أن وفداً من وزارة الصناعة والمناجم وبعض أساتذة الجامعات الإيرانية زار الولايات المتحدة، وأنه شارك في مؤتمر «دبلوماسية المياه» حول كيفية إدارة الموارد المائية في جامعة تافتس الأمريكية.

محمد المذحجي

رابط مختصر