هل تبقى النفايات “متلتلة” في شوارع واحياء بغداد الجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2015 - 9:13 صباحًا
هل تبقى النفايات “متلتلة” في شوارع واحياء بغداد الجديدة

بغداد / علي شطب

اثناء تواجدنا قرب احد تلال النفايات في اسواق بغداد الجديدة ومجاور عيادات الاطباء جاء صبي يدفع عربة خشبية محملة بالنفايات ليقلبها فوق هذه النفايات اقتربنا منه وبادرناه بالسؤال عن سبب رمي النفايات في هذا المكان اجابنا بخوف لكن بعد طمأنته اجابنا بانه مؤجر من قبل اصحاب المحال الذين يعطونه مبلغا بسيطا من اجل رفع هذه النفايات من محالهم وجلبها الى هنا ورميها على هذه النفايات . مؤكدا ان المحال والاسواق تضطر الى جمع نفاياتها واستئجار احدى العربات وابعادها عن محالها بسبب عدم وصول كوادر وعمال امانة بغداد الى محالهم ورفع نفاياتهم .
تعاني منطقة بغداد الجديدة من تراجع كبير في الخدمات اذ تنتشر تلال النفايات في الشوارع والاحياء السكنية وقرب الاسواق وتتراكم لعدة ايام . وطالب مواطنون في احاديث لـ (المدى) بالتدخل السريع ورفع هذه النفايات التي تشكل خطراً على صحة المواطنين والاسر التي تسكن بالقرب هذه النفايات . متهمين بلدية بغداد الجديد بتعمد حرق هذه النفايات وسط الشوارع دون ان تكلف نفسها عناء رفعها . فيما عزت امانة بغداد سبب تراكم النفايات لعدم تعاون المواطنين وقلة التخصيصات المالية المخصصة لدوائر البلدية .

حرق النفايات
صاحب احد المحال القريبة من تلال النفايات علي عبد الرسول يقول ان هذه النفايات تتراكم لأيام عديدة وتتجمع من قبل اصحاب المحال والوحدات السكنية القريبة من هذا المكان الذي هو في الاصل كان مكان حاوية للنفايات لكن بسبب عدم مجيء كابسة النفايات لايام عديدة اخذت ترتفع هذه النفايات وتزداد يوما بعد يوم الى ان اصبحت جزءا من هذه المنطقة واصبح الناس يشاهدونا يوميا . مشيرا الى ان هذه النفايات ترتفع يوما بعد يوم وتصبح تلا كبيراً وبعدها تقوم البلدية بأرسال شخص مجهول لإحراق هذه النفايات وسط النهار وامام الجميع مما يسبب مشاكل اضافية كبيرة مثل التلوث والرائحة التي يتركها الدخان المنبعث عن هذه النفايات وفي بعض الاحيان تتسبب هذه النيران باحراق اسلاك المولدات القريبة وقطع الكهرباء عن العديد من المواطنين الذين يضطرون لاصلاحها بعد اخماد النار وانتهاء النفايات لتبدأ دورة جديدة لحركة تجمع النفايات .
واكد عبد الرسول انهم قدموا الكثير من الشكاوى لدائرة البلدية لكن لم يجدوا الاذن الصاغية لشكاواهم وحتى في احسن الاحوال عندما كنا نشاهد كابسة النفايات تأتي الى المنطقة لكن تقف داخل الفرع لمدة قصيرة دون ان ترفع اية نفايات .
القوارض والحشرات
اما علي عبد الله البالغ من العمر( 32 ) عاما فيقول ان هذه النفايات اصبحت مكانا مناسبا لتجمع الكلاب السائبة والقطط والحشرات والفئران والقوارض التي اصبحت تشكل خطرا كبيرا على الاسر والمحال القريبة من هذه النفايات . مضيفا انه في كل منطقة هناك مكب للنفايات يكون تجمعا للاوساخ والنفايات التي اصبحت مصدرا للامراض والجراثيم التي تنقل العدوى للاسر والاطفال .
السبب مدير البلدية ؟
من جهته حمل رئيس هيئة خدمات بغداد في مجلس محافظة بغداد غالب الزاملي مدير بلدية بغداد الجديدة هذا التراجع في الخدمات متهما أياه بالفشل وعدم القدرة على ادارة هذا البلدية بالشكل الصحيح .
وقال الزاملي في حديثه لـ(المدى) ان بغداد الجديدة تعد من المناطق المهمة والحيوية وكل ما ذكره المواطنين من انتشار النفايات فيها واقعي اضافة الى تراجع جميع الخدمات الاخرى مثل الماء والمجاري. مضيفا ان المدير الحالي سبب تراكم النفايات وتراجع الخدمات لاسيما خلال الفترة الاخيرة منذ تسنمه ادارة مهام بلدية هذه المنطقة ونحن ابلغنا امينة بغداد ذكرى علوش بهذا الموضوع لكنها طلبت امهالها بعض الوقت الى حين التحقق من الموضوع بنفسها.
وأكد رئيس هيئة خدمات بغداد ان من الحلول التي يجب الاسراع بتنفيذها هي تغيير شخص المدير وجلب مدير كفوء مكانه وخلق عمل مركز ومكثف من اجل رفع هذه النفايات واصلاح ما افسده هذا الشخص .
السبب نقص الاموال ؟!
من جهته قال مدير العلاقات والاعلام في امانة بغداد حكيم عبد الزهرة ان دوائر البلدية ملتزمة بأداء واجبها بشكل يومي برفع النفايات اذ يرفع يوميا بحدود 7 الاف طن من النفايات .
واوضح عبد الزهرة لـ(المدى) ان البلديات لم تتهاون في اداء عملها في توفير الخدمات ورفع النفايات اضافة الى القيام بحملات لتوعية المواطنين لان مسؤولية رفع النفايات تتطلب تعاونا كبيرا من المواطنين وان البلدية لا تستطيع فعل شيء بدون هذا التعاون. مشيرا: الى ان عدم التزام المواطنين في اخراج نفاياتهم في اوقات مرور الكابسات يؤدي الى تراكم النفايات في الشوارع اضافة الى ان هناك بعض السلوكيات يقوم بها المواطنين تتسبب بتراكم النفايات مثل رمي النفايات بجوار الحاويات وليس بداخلها مما يؤدي الى مشاكل وصعوبات في رفعها.
المدير كفؤء !!
ولفت عبد الزهرة الى ان مدير بلدية بغداد الجديدة شخص نشط ويقوم بدوره بكفاءة ومهنية لكن سبب التلكؤ الذي يحصل بعض الاحيان سببه نقص في التخصيصات المالية للدولة فأمانة لم تصرف لدوائر البلدية اي مبلغ منذ شهور وهي تعتمد على ما تحصل عليه من ايرادات وايجارات وهذا الشيء لا يكفي لمتطلبات الدوائر البلدية التي كانت في السنوات السابقة تحصل على مبالغ كبيرة من ميزانية الامانة وهذا الشيء القى بظلاله على الواقع الخدمي .
مضيفا ان امانة بغداد اضطرت الى تقليص عدد العاملين في دوائر البلدية او تقسيمهم الى وجبتين كل وجبة تعمل لشهر وتعطى شهر اجازة لتأتي الوجبة الثانية وتعمل لشهر ولتجاوز هذه الازمة يجب ان يكون هناك تعاون من جميع الجهات والتزام من المواطنين والمساهمة في الحفاظ على النظافة ووضع النفايات في الاماكن المخصصة لها .
انقذونا
المواطن عادل منصور من سكنة الالف دار قال : انقذونا برفع الانقاض والنفايات من بغداد الجديدة نهاية منطقة الالف دار محلة 701 زقاق 27 مقابل دار 103 حيث لم ترفع الانقاض لمدة شهر وحيث تم حرق الانقاض من قبل الاهالي لاكثر من مرة مما تسبب باصابة العديد من الاطفال بعدة امراض جلدية وحساسية .. اعطونا حل بوضع حاويات كبيرة او توجيه بلدية بغداد الجديدة برفعها كل يوم او بالاقل كل يومين .
المواطنة ام جعفر طالبت اولا بأهمية اعادة بعض الساحات التي تحولت الى مكب للنفايات بسبب الاداء غير الجيد من قبل فرق امانة العاصمة ومديرية بلدية بغداد الجديدة. مشيرا الى حالة اخرى تعاني منها المنطقة مخلفات محال الجزارة المنتشرة في الطريق الخدمي .
كما بينت ان تفشي ظاهرة حرق النفايات اسوأ من تركها في الشارع لما تخلفها من اضرار بيئية وصحية على الناس، وغالبا ما تسبب هذا الحرائق حوادث حرق ضد اشخاص قريبن منها او من يقوم بحرقها.
الصغار وكبار السن
عن المخاطر البيئية والصحية التي ترافق حرق النفايات يقول الطبيب سعد طه : في كل عملية حرق للنفايات ينطلق غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز أول أكسيد الكربون والذي يسبب أضرارا بالبيئة بكافة جوانبها وأهمها ضرر لطبقة الأوزون مما يسبب ارتفاع لدرجة حرارة الأرض، على المدى البعيد. مضيفا: اضافة الى ذلك الاضرار الصحية على المواطنين اذ يعتبر غاز أول أكسيد الكربون غازا ساما جدا ويسبب ضررا كبيرا لمن يتعرض له أو يستنشقه عن طريق الجهاز التنفسي. مبينا: إن انبعاث هذا الغاز السام جراء حرق النفايات يؤدي إلى دخوله إلى جسم الإنسان عن طريق الجهاز التنفسي وارتباطه بالهيموجلوبين مما يعرض أجهزة حيوية كالقلب، والمخ والكلى لضرر بالغ وذلك نتيجة استبداله للأكسجين المهم لعمل هذه الأجهزة.
واضاف علوان : ان الاشخاص المصابين بمرض الربو هم أكثر المتضررين من حرق النفايات خاصة وسط الاحياء والازقة الشعبية، ومن ثم المرضى الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي. مضيفا: بعد ذلك يكون الضرر على صغار السن والمسنين للإصابة بعوارض وأضرار صحية جراء استنشاق دخان حرق النفايات، إذ أن المسنين في أغلب الأحيان يعانون من أمراض مزمنة وأية إصابة بسيطة في القصبات الهوائية جراء استنشاق دخان حرق النفايات ممكن أن يؤدي إلى تفاقم وضعهم الصحي وتعرض حياتهم للخطر.
بغداد مسؤوليتي
من جهة اخرى ناقشت امانة بغداد ضمن قاطعي بلديتي الغدير وبغداد الجديدة الحملة التي ستنطلق تحت شعار (بغداد مسؤوليتي) لتطوير وتنظيف وتجميل مدينة بغداد. وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان امانة بغداد ناقشت الاستعدادات لتنفيذ الحملة وكيفية تعزيز التعاون بين امانة بغداد ومجلس محافظة بغداد وعدد من الوزارات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني.
واضافت مديرية الاعلام ان الندوة التي عقدت مؤخرا بهذا الخصوص تناولت ايضا السبل الكفيلة لخلق تعاون بين المواطنين وملاكات أمانة بغداد الخدمية لنشر الوعي البلدي والاهتمام بنظافة وجمالية العاصمة بغداد. مبينة: ان هذه الندوة سبقتها ندوات مشابهة في عدد من البلديات وسيتم عقد اجتماعات وندوات في بلديات أخرى في الايام المقبلة.

رابط مختصر