«النصرة» تختطف عناصر جددا دربتهم أمريكا وتشكيل «جيش النصر» من 16 فصيلا معارضا

«قيادة الغوطة» تعتبر تنظيم «الدولة» من الخوارج

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 أغسطس 2015 - 6:14 مساءً
«النصرة» تختطف عناصر جددا دربتهم أمريكا وتشكيل «جيش النصر» من 16 فصيلا معارضا

ريف حماة وحلب والغوطة الشرقية «القدس العربي»: في الوقت الذي أعلنت فيه القيادة العامة في الغوطة الشرقية أن المنتسبين لما يسمى بتنظيم «الدولة الإسلامية» هم خوارج هذا العصر ويجب قتالهم واستئصالهم بسبب ما صدر عنهم من اجرام بحق الامة الاسلامية وابنائها، أعدمت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في جبل الزاوية، رميا بالرصاص قياديا سابقا في فصيل إسلامي وذلك بعد إدانته بتهمة «السرقة والاحتيال». واختطفت «النصرة» مجددا 5 وربما أكثر من عناصر ما يسمى بـ «الفرقة 30» دربتهم وزارة الدفاع الامريكية.
وفي الوقت ذاته أعلن 16 فصيلا مسلحا في محافظتي إدلب (شمال)، وحماة (وسط) عن توحدهم في تشكيل جديد باسم «جيش النصر»، بهدف تحرير مدينة حماة وريفها.
وفي الغوطة الشرقية أصدرت القيادة العامة بيانا اعتبرت فيها تنظيم «الدولة» من الخوارج وأصدرت مرسوما جرمت فيه الانتساب او الانتماء او المشاركة او البيعة لتنظيم الدولة والحكم على المتورط بهذه الافعال بالقتل. وقالت إن هذا التجريم يأتي بناءً على فتاوى «اهل العلم في شتى بقاع الديار الاسلامية وعلى مختلف المذاهب الصحيحة والتيارات والمناهج سواء سلفية ام صوفية. وذلك لما عايشه الشعب السوري بالذات من «ظلم وطغيان على ايدي هذه الفئة الضالة من استباحة للدماء والاموال واستحلال للأعراض، إلى أن وصل بهم الامر الى المتاجرة بأعراض المسلمين وبيع نسائهم في سوق النخاسة والغدر بالمجاهدين».
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن القول إن جبهة النصرة، خطفت من جديد خمسة مقاتلين من «الفرقة 30» في شمال غرب سوريا. واضاف إن جبهة النصرة «اقتحمت مخيما للنازحين في قرية قاح كان المقاتلون قد التجأوا اليه يوم الاثنين (الماضي)».
إلى ذلك أعلن 16 فصيلا من المعارضة السورية المسلحة في محافظتي إدلب (شمال)، وحماة (وسط)، عن توحدهم في تشكيل جديد حمل اسم «جيش النصر»، بهدف تحرير مدينة حماة وريفها، وسط وشمال البلاد.
وأصدر المكتب الإعلامي التابع للتشكيل الجديد، أمس بيانا جاء فيه «ردا على الهجمات الشرسة، واستبداد المدنيين من قبل جيش النظام، وتلبية لنداءات الأهل في ريف حماة، وكامل الأراضي السورية، تم تشكيل غرفة عمليات جيش النصر».
وبحسب البيان فإن الفصائل المشاركة هي «جبهة الشام وألوية صقور الغاب ولواء صقور الجبل وتجمع العزة وحركة الفدائين السوريين والفرقة 101 وجبهة الإنقاذ المقاتلة واللواء السادس والفرقة 111 والفرقة 60 ولواء بلاد الشام وكتلة الفوج 111 وكتيبة صقور الجهاد ولواء شهداء التريمسة وكتائب المشهور ولواء العاديات».
وأوضح القائد العام لجبهة الشام محمد الغابي، أن «الهدف الأول لتشكيل جيش النصر، هو تحرير ريف حماة الشمالي، وكسر خط الدفاع الأول للنظام باتجاه حماة المدينة».

رابط مختصر