الرئيسية / فيديو / هل باشرت تركيا التحرّك لترجمة الإتفاق مع الأميركيين؟

هل باشرت تركيا التحرّك لترجمة الإتفاق مع الأميركيين؟

turkiaالبنتاغون يعلن أن طائرات استطلاعية اميركية بدأت بالإقلاع من مطار انجرليك العسكري جنوب تركيا، وذلك بموازاة قرار واشنطن شنّ غارات جوية للدفاع عن مسلحي المعارضة السورية الذين دربّهم جيشها “في مواجهة أي جهة كانت”.

تركيا التي تحوّلت حدودها إلى معبر للمسلحين منذ بدء الحرب السورية، تتحرك اليوم بالإتفاق مع الولايات المتحدة لإقامة منطقة عازلة داخل الحدود السورية، تريد بحسب مصادر صحفية ان تكون ممنوعة على الأكراد وجبهة النصرة .
عوامل عديدة ساهمت في الحديث مجدداً عن هذه المنطقة التي لطالما لوّحت تركيا بإقامتها، تتمثّل أبرزها بشعور انقرة بضغط شديد نتيجة تحركات داعش الأخيرة، فضلاً عن التهديد المباشر من تشكيل دولة كردية شمال سوريا.
مصادر تركية رسمية قالت بحسب صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية إن تركيا باشرت فعلياً بالتحرّك لترجمة الاتفاق مع الأميركيين بعد ثمانية أشهر من المفاوضات.
الطائرات الأميركية بدأت وفق الإتفاق بالوصول الى قاعدة إنجرليك، قبل أن تبدأ عملياتها على الأرض خلال الأسبوع الحالي أو بداية الأسبوع المقبل، وذلك بموازاة قرار واشنطن شنّ غارات جوية للدفاع عن مسلحي المعارضة السورية الذين دربهم جيشها في مواجهة أي جهة كانت.
لن تدخل تركيا وفق صحيفة الشرق الأوسط الأراضي السورية، لكنها ستحقق المنطقة العازلة بقوة النار،على أن يستغّل المسلحون الغطاء الناري التركي لتحرير المدن والمناطق التي يسيطر عليها “داعش” من دون ان يكون لـ “جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام” أي دور في هذه المنطقة التي تمتد من عفرين إلى أعزاز إلى جرابلس، على مسافة مئة وأربعين كيلومترا طولاً وبعمق خمسين كيلومتراً.
وفيما ترى تركيا ان هذه المنطقة ستساهم في عودة النازحين إلى قراهم، يرى مراقبون أن المنطقة قد تكون منطقة آمنة محمية من استهداف “داعش”، لكنها ستكون في المقابل مستهدفة بالضربات التركية والأميركية، ما سيعرّض الأمن المدني للخطر، وقد يجعل الحالة الإنسانية، المتدهورة أساساً، أكثر سوءاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*