البارزاني: لن نسلم سنجار لأية جهة وسنجعله محافظة مرتبطة بالإقليم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2015 - 7:17 صباحًا
البارزاني: لن نسلم سنجار لأية جهة وسنجعله محافظة مرتبطة بالإقليم

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الاثنين، أنه “لن يسلم” قضاء سنجار لأية جهة، مبينا أن القضاء سيتم ربطه بالإقليم لجعله محافظة بالتنسيق مع بغداد.

وقال البارزاني في كلمة له خلال احتفالية بمناسبة الذكرى الأولى لسقوط قضاء سنجار، جرت في محافظة دهوك وحضرتها السومرية نيوز، إن “ممارسات داعش اتجاه النساء والفتيات الإيزيديات تثبت بأنه ليس لديهم شرف وأخلاق”، موضحا أن “هذه النساء والفتيات الإيزيديات المختطفات ستبقى رمزا لشرف الكرد”.

وأكد البارزاني “نحن لا نفكر أبدا بأن نسلم سنجار لأية جهة”، موضحا “نهدف الى ربط سنجار بإقليم كردستان وسنعمل مع بغداد لجعلها محافظة”.

وكان مسلحو تنظيم “داعش” سيطروا، مطلع شهر آب 2014، على قضاء سنجار ذي الأغلبية الإيزيدية الذي شهد عملية نزوح كبيرة تقدر بنحو 400 ألف نازح عقب محاصرة عشرات الالاف الإيزيديين في القضاء، فضلا عن ممارسة عمليات القتل والخطف الجماعي من قبل عناصر التنظيم ضد النساء والرجال الإيزيديين.

يشار الى أن سنجار هو قضاء تابع لمحافظة نينوى شمال العراق (110 شمال غرب الموصل)، وتسكنه أغلبية إيزيدية.
من ناحيته أكد رئيس كتلة كفاءات النيابية هيثم الجبوري، الاثنين، أن تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بشأن عدم تسليم قضاء سنجار وضمه للاقليم تذكر بـ”النازيين”، مبيناً أن البارزاني نقض جميع العهود والاتفاقيات.

وقال الجبوري في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تصريحات رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني بشأن عدم تسليم قضاء سنجار وضمه للاقليم وتحويله الى محافظة تذكرنا بالنازيين”، مؤكداً ضرورة أن “يحاسب البارزاني على قوله هذا ويحال للمحاكم المختصة”.
وأضاف الجبوري ان “البارزاني نقض جميع العهود والاتفاقيات وهو ليس شريكا سياسيا صالحا”، مطالبا الكرد بـ”البراءة من افعاله الصبيانية وتصريحاته اللا مسؤولة والتي ستجر البلاد الى بحر من الدماء والتقسيم”.

يشار الى أن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أكد، في وقت سابق من اليوم الاثنين (3 آب 2015)، أنه “لن يسلم” قضاء سنجار لأية جهة، مبينا أن القضاء سيتم ربطه بالإقليم لجعله محافظة بالتنسيق مع بغداد.

يشار الى أن سنجار هو قضاء تابع لمحافظة نينوى شمال العراق (110 شمال غرب الموصل)، وتسكنه أغلبية إيزيدية.

رابط مختصر