ألمانيا تحاكم رجلين بتهمة الانضمام لداعش

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2015 - 6:28 صباحًا
ألمانيا تحاكم رجلين بتهمة الانضمام لداعش

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
بدأت محكمة ألمانية، الاثنين، في سماع قضية ضد رجلين متهمين بالانضمام إلى “تنظيم الدولة”، فيما قال أحدهما قبيل المحاكمة إنه يعتزم الكشف عن تفاصيل بشأن آليات العمل الداخلي للتنظيم.

وقال الجهادي الألماني السابق وعمره 26 عاما لإذاعة “إن دي آر” العامة إن التنظيم المتطرف يخير المجندين الجدد بين القتال على الجبهة أو أن يصبحوا مفجرين انتحاريين، وأضاف أن كل من تحوم حوله الشكوك في أنه خائن، يتم إعدامه.

وأوضح في مقابلة معه الشهر الماضي أنه يعتزم الكشف عن الكثير من التفاصيل “كي يعرف العالم الحقيقة”.

وبدأت محاكمة إبراهيم إتش.بي البالغ من العمر 26 سنة، والتونسي الألماني أيوب بي (27 عاما) بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية.

وثمة مزاعم بأن المواطنين الألمانيين المولدين في تونس واللذين لم يكشف عن لقبيهما بسبب قواعد السرية الألمانية، سافرا إلى سوريا للانضمام لـ”تنظيم الدولة” في مايو 2014، وعادا إلى ألمانيا في أغسطس وسبتمبر الماضيين.

ويقول مدعون إن إتش.بي تطوع للقيام بتفجير انتحاري في بغداد بالعراق، لكن محاولته أحبطت بعد إلقاء القبض على بعض الانتحاريين.

وأيوب بي متهم أيضا بالمشاركة في القتال إلى جانب “تنظيم الدولة”، وقال محاميه للمحكمة، الاثنين، إن موكله أراد فقط السفر إلى سوريا لدراسة الإسلام وليس للقتال.

وسافر أكثر من 700 شخص من ألمانيا إلى سوريا والعراق خلال السنوات الأخيرة للانضمام إلى تنظيمات متطرفة منها تنظيم الدولة.

رابط مختصر