مظاهرة بحمالات الصدر.. والمحتجون: الثدي ليس سلاحاً

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 أغسطس 2015 - 4:01 مساءً
مظاهرة بحمالات الصدر.. والمحتجون: الثدي ليس سلاحاً

هونغ كونغ (CNN)– أحدث رمز للاحتجاج في هونغ كونغ، هو حمالات الصدر التي ارتداها عشرات من الرجال والنساء الغاضبين في مظاهرة، الأحد، ضد ما يصفونه بحكم “سخيف ومتحيز جنسيا”، على إحدى المتظاهرات، ثلاثة أشهر ونصف في السجن بتهمة “الاعتداء على ضابط شرطة بثدييها”.

اصطدم صدر انج لاي يينغ بذراع الشرطي تشان كا بو خلال احتجاج مزدحم ضد اتفاقية لتحرير التجارة الصينية في مارس/آذار الماضي، انتشرت بعده لقطات مصورة من الحادث الفوضوي تداولتها الأخبار المحلية.

وتظهر إحدي اللقطات يينغ، البالغة من العمر 30 عاما، وهي تسقط على الأرض خلال احتكاك مع ضباط الشرطة. لم يكن واضحا ما حدث بعد ذلك، ولكن عندما وقفت ثانية، كان وجهها ينزف.

وأثناء محاكمتها، أكدت يينغ أنها غير مذنبة، قائلة إنها صرخت “هتك عرض” عندما وضع ضابط الشرطة يده على صدرها، وفقا لصحيفة ساوث “تشاينا مورنينج بوست”.

لكن أحد القضاة المحليين، تشان بك كيو رفض ادعاءها واتهمها بالكذب، قائلا: “استخدمت هويتك كأنثى للادعاء بأن الضابط قد تحرش بك.. هذا عمل خبيث”، مضيفا أن يينغ “أضرت بسمعة الضابط باتهامها هذا”.

وقد تجمع متظاهرون مؤيدون ليينغ خارج مقر شرطة وان تشاي في وسط مدينة هونغ كونغ، وهم يهتفون “الثدي ليس سلاحا”، معتبرين الحكم ضد يينغ “مثيرا للسخرية”.

وقالت الناشطة في تحالف هونج كونج للمرأة على تكافؤ الفرص، انج تشوك لينغ، البالغة من العمر 24 عاما: “أعتقد أننا جميعا في حيرة عن طريقة شن هجوم بالثديين.. إنه أمر سخيف ومثير للقلق أن القاضي لم يقرر إدانة المتظاهرة بالاعتداء على الشرطي بصدرها فقط، بل وإنه اعتبر طلبها المساعدة أيضا جزء من الاعتداء.. هل علينا أن نسكت أنفسنا في وجه العنف الجنسي؟”.

رابط مختصر