التغيير: الحكومة نقضت معظم مواد الموازنة وطبقت مادة رفع اسعار كارتات التعبئة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 أغسطس 2015 - 4:57 مساءً
التغيير: الحكومة نقضت معظم مواد الموازنة وطبقت مادة رفع اسعار كارتات التعبئة

ابدت كتلة التغيير، الاحد، استغرابها من نقض الحكومة معظم مواد الموازنة وتطبيق المادة المتعلقة برفع اسعار كارتات التعبئة، فيما دعا المواطنين الى المشاركة في حملة (طفي موبايلك) التي امتدت شرارتها من اقليم كردستان الى البصرة.

وقال رئيس الكتلة هوشيار عبدالله في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان “الحكومة نقضت معظم مواد موازنة 2015 لدى المحكمة الإتحادية، لكنها طبقت المادة الخاصة برفع أسعار كارتات شحن الهاتف النقال”، معربا عن استغرابه من “قيام الحكومة بهذا الاجراء”.
واضاف عبد الله انه “في خضم معاناة الشعب العراقي من الأزمات المتلاحقة وانعدام الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء وارتفاع أسعار المواد الغذائية، تأتي إجراءات الحكومة وشركات الهاتف النقال بزيادة أسعار كارتات الشحن لتضيف عبئاً جديداً على كاهل المواطن”.

وتابع “اننا نشعر بالفخر بهذا الوعي الشعبي والرفض الجماهيري لهذه الإجراءات، من خلال إطلاق حملة (طفي موبايلك) التي امتدت شرارتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي من اقليم كردستان الى البصرة”، داعياً المواطنين الى “المشاركة بهذه الحملة”.

واكد عبد الله ان “الجماهير قادرة على انتزاع حقوقها من خلال توحيد صفوفها ورفع أصواتها ورفض كافة المظاهر السلبية وتغيير الواقع السيء بالطرق السلمية”، لافتا الى ان “حملة (طفي موبايلك) ستؤتي ثمارها وتُجبر الحكومة والشركات على احترام إرادة الجماهير”.

وطالب عبدالله اللجنة المالية النيابية بـ”إيجاد حلول سريعة لهذه القضية والخروج بقرار تكون بموجبه الحكومة ملزمة بتنفيذه”.

يذكر أن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي أطلقوا حملة (طفي موبايلك) احتجاجا على قرار بعض شركات الهاتف النقال رفع اسعار كارتات الشحن بسبب الضرائب التي تم فرضها على تلك الشركات مؤخرا.

رابط مختصر