الأحرار ترفض فرض الضرائب على بطاقات شحن الهواتف وتطالب باتخاذ موقف من شركات الاتصالات

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 أغسطس 2015 - 12:31 مساءً
الأحرار ترفض فرض الضرائب على بطاقات شحن الهواتف وتطالب باتخاذ موقف من شركات الاتصالات

اعلن النائب عن كتلة الأحرار النيابية عبد الهادي الخير الله، اليوم السبت، عن رفضه لقرار شركات الاتصالات الخاص بفرض الضرائب على بطاقات تعبئة خطوط المحمولة، فيما أستغرب من عدم فرض الضرائب على شركات الاتصالات منذ عملها بالعراق، طالب الحكومة اتخاذ موقف من شركات الاتصالات بشأن هذا القرار.
وقال عبد الهادي الخير الله في بيان تلقت (المدى برس)، نسخه منه، إن “قرار شركات الاتصالات الخاص بفرض ضرائب على بطاقات تعبئة خطوط المحمولة يؤثر على المواطن خاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها العراق”.
وأضاف الخير الله، أن “الغريب في الأمر أن الحكومة لم تفرض الضرائب على شركات الاتصالات منذ عملها في العراق”، مبيناً أنه “عندما قامت الحكومة فرض الضرائب عليها تقوم هي الأخرى بفرض الضرائب على بطاقات تعبئة تحميلها على المواطن”.
وطالب الخير الله، الحكومة وهيئة الإعلام والاتصالات “اتخاذ موقف من شركات الاتصالات فرضها الضرائب على بطاقات تعبئة خطوط المحمولة البالغة قيمتها 20% من القيمة الاسمية المثبتة على بطاقات الشحن والتعبئة الالكترونية”.
وكانت شركات الهاتف النقال أعلنت، يوم الجمعة (31 تموز 2015)، البدء بفرض 20% كـ”ضريبة مبيعات” على بطاقات والتعبئة الالكترونية لشركات الهاتف النقال، فيما اشارت الى ان فرض الضربية ياتي تطبيقا لقرار وزارة المالية.
وكان مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، أكد السبت (3 كانون الثاني2015) أن الضرائب المفروضة على المواطن لن تكون كبيرة إلا أنها ستغطي جزءا من العجز في الموازنة، مشيراً إلى أن خطط الحكومة الموضوعة بزيادة الضرائب والقروض الخارجية والداخلية ستغطي العجز، وفيما دعت خبيرة اقتصادية إلى وضع نظام جباية “محمي من الفساد” لاستحصال الضرائب، أكد ممثل عن المصارف الخاصة أن المصارف الخاصة ستأخذ دورها في المرحلة المقبلة.
وكان مجلس وافق، يوم الثلاثاء (2 حزيران 2015)، على استيفاء التعرفة الكمركية والضرائب في جميع المنافذ الحدودية للعراق، فيما لفت إلى أن هذا الإجراء سيكون نافذاً مطلع شهر آب المقبل.

رابط مختصر