للنساء فقط..6 أمور ترتبط بانقطاع الطمث

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2015 - 8:34 صباحًا
للنساء فقط..6 أمور ترتبط بانقطاع الطمث

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أول ما قد يخطر على بال النساء لدى التفكير بانقطاع الطمث، هو الهبات الساخنة. ولكن، هناك عوارض أخرى قد تكون نائمة مثل مشاكل الإدراك والجنس. وقد تبدأ هذه العوارض بفترة مبكرة أكثر من ما تعتقده الكثير من النساء.

أما الفترة التي تسبق انقطاع الطمث، أي الفترة الانتقالية للوصول إلى سن اليأس، فيمكن أن تدوم لعدة سنوات، وهي الفترة التي تعيش فيها المرأة كل هذه التغيرات الهرمونية والمزاجية والجسدية.

لذا يجب على المرأة أن تستمع أكثر إلى جسمها خلال هذه الفترة، وتستشير طبيبها في الوقت ذاته. وفيما يلي، عشرة أمور يجب أن تعرفها عن انقطاع الطمث:

العلاج الهرموني: يمكن أن يخفف العلاج بالهرمونات الكثير من الأعراض التي قد تصيب المرأة خلال هذه الفترة من حياتها.

العلاج بالهرمونات الطبيعية: لتجنب العلاج الهرموني التقليدي، تفضل المرأة أحياناً، الاعتماد على الهرمونات المتطابقة بيولوجياً، مع جسمها. لذا، ينصح الخبراء بضرورة استخدام العلاج بالهرمونات التي تم اختبارها والتي وافقت عليها إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية.

فقدان تدريجي للذاكرة: قد تعاني المرأة من مشاكل في الذاكرة والأمور المعرفية الأخرى خلال فترة انقطاع الطمث. لذا، من المفضل كتابة كل الأمور التي يجب أن تقوم بها المرأة يومياً، لمواجهة هذه الحالة.

التمرين هو الدواء: من أجل الحد من الأعراض الإدراكية والتغير في المزاج خلال فترة انقطاع الطمث، من المفضل أن تمارس النساء التمارين الرياضية، واليوغا، والمشي السريع.

حافظي على الشرارة في علاقتك العاطفية: يسبب انخفاض هرمون الاستروجين خلال انقطاع الطمث ببعض البرودة الجنسية لدى النساء، لذا، من المفضل أن تحاول النساء المحافظة على تلك الشرارة في العلاقة العاطفية والتفكير بأساليب جديدة تنقذ علاقتها مع الشريك.

تأكدي من أن الأعراض الموجعة خلال فترة انقطاع الطمث لن تدوم طويلاً: قد تُصاب النساء بالهبات الساخنة وتغيرات المزاج، لذا يجب عليها التحلي دائماً بالشعور بالتفاؤل والايجابية، وخصوصاً أن هذه الأعراض لن تدوم للحياة بكاملها.

رابط مختصر