المرجعية تحذر من الاستخفاف بمطالب المواطنين وعدم الاكتراث بتبعاتها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2015 - 1:45 مساءً
المرجعية تحذر من الاستخفاف بمطالب المواطنين وعدم الاكتراث بتبعاتها

حذرت المرجعية الدينية، الجمعة، من الاستخفاف بمطالب المواطنين فيما يتعلق بسوء الخدمات وتردي واقع الطاقة الكهربائية في البلاد، داعية الى ضرورة العمل على تلبيتها.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني بمدينة كربلاء وحضرتها السومرية نيوز، إن “المطلوب من الحكومة المركزية والمحلية أن تتعامل مع طلبات المواطنين بالاساليب المناسبة التي تعبر عن احترام الدولة لمواطنيها وعدم اللجوء الى الاساليب الخشنة”، داعيا الى “بذل قصارى جهدها لتلبية تلك المطالب وفي الحد الادنى التحفيف ولو مرحليا”.
وحذر الكربلائي من “الاستخاف او التقليل من تلك المطالب وعدم الاكتراب بتباعتها”، معربا عن امله بأن “يعمل المسؤولون بجد واخلاص ويحاولوا بكل ما لديهم بالعمل على تحقيق مطالبهم”.
و أعربت المرجعية الدينية، الجمعة، عن اسفها لقيام كل حكومة بالقاء اللوم على سلفها فيما يخص ازمة الطاقة الكهربائية في البلاد، فيما اشارت الى تزايد البطالة وعدم توفر فرص العمل المناسبة.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني بمدينة كربلاء وحضرتها السومرية نيوز، إن “المواطنين يعانون في معظم المناطق من نقص كبير في الخدمات العامة ولاسيما الكهرباء التي تمس الحاجة اليها الى حد الضرورة القصوى مع ارتفاع الحرارة لدرجات قياسية في هذا الصيف اللاهب”، مشيراً إلى أنه “كان المتوقع من الحكومات المتعاقبة ان تولي اهتماما خاصا بحل هذه المشكلة وتقرر خطط صحيحة لسد النقص في هذه الخدمة الاساسية”.
وأعرب الكربلائي عن اسفه لـ”قيام كل حكومة بوضع اللوم على ما قبلها، ثم لا تقوم بما يلزمها لتخفيف المعاناة”، منوها في ذات الوقت الى استمرار بعض المعاناة ومنها “عدم توفر فرص العمل المناسب ووجود نسبة كبيرة من البطالة بالرغم من الامكانات الكبيرة التي يحظى بها العراق”.
و دعت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، الى ضرورة الانفتاح على الشرائح المهمة والفاعلة في المناطق التي يجري تحريرها من سيطرة تنظيم “داعش”، مجددة تأكديها على ضرورة مشاركة أكبر عدد ممكن من ابناء المناطق التي تشهد عمليات عسكرية.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني بمدينة كربلاء وحضرتها السومرية نيوز، إنه “ينبغي على المسؤولين التحرك للانفتاح على المواطنين والشرائح الفاعلة والمؤثرة في المناطق التي يجري تحريرها للاطلاع على احتياجتهم والاستماع الى طموحاتهم للوصول الى واقع افضل وعلاقات تتسم بالثقة المتبادلة والشعور بوحدة المصير”.
وأكد الكربلائي على “ضرورة مشاركة عدد أكبر من ابناء المناطق التي تشهد عمليات عسكرية لتحريرها من سيطرة داعش”، مشيراً إلى أن “مشاركة المتطوعين لاخوانهم من ابناء تلك المناطق تعزز قدراتهم العسكرية والتلاحم الوطني”.

رابط مختصر