لجنة سقوط الموصل تكمل تقريرها وتقدمه الى البرلمان خلال ايام

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 يوليو 2015 - 9:00 مساءً
لجنة سقوط الموصل تكمل تقريرها وتقدمه الى البرلمان خلال ايام

اعلنت لجنة التحقيق بسقوط الموصل، اليوم الخميس، اكمال تقريرها عن اساب سقوط محافظة نينوى، وأشارت الى أنها بصدد وضع التوصيات والنتائج وتحديد الشخصيات المتسببة بسقوط المدينة، وفيما لفتت الى أن اجابات رئيس اقليم كردستان ونائبي الجمهورية اسامة النجيفي ونوري المالكي ضمنت في التقرير، أكدت أن التقرير سيقرأ في البرلمان خلال الايام المقبلة ويحال الى الادعاء العام.
وقال رئيس لجنة التحقيق بسقوط محافظة نينوى النائب حاكم الزاملي في حديث لعدد من وسائل الاعلام بينها (المدى برس)، إن “تقرير اللجنة المتكون من مئة صفحة قد اكتمل”، مبينا ان “اللجنة بصدد وضع التوصيات والنتائج وتحديد الشخصيات التي تسببت بسقوط المدينة بيد تنظيم (داعش)”.
واضاف الزاملي، إن “اللجنة لن تدين اي شخصية بدون توفر الدلائل والاثباتات التي تدينه وبالتالي ستكون ادانة الاشخاص وفق المعطيات والاثبانات والوثائق والملفات المتوفرة لدى اللجنة”، مشيرا الى أن “اللجنة تمتلك رؤيا واضحة عن المسؤولين عن سقوط المحافظة والنقاش والتصويت سيحسم ذلك”.
وأكد الزاملي، أن “قراءة التقرير ستتم في مجلس النواب خلال جلسات خاصة لهذا الغرض خلال الايام المقبلة ومن ثم سيتم احالة التقرير الى الادعاء العام لتتم محاسبة ومحاكمة المتسببين بمتابعة اللجنة”، لافتا الى أن “اجوبة رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ونائبي رئيس الجمهوري نوري المالكي واسامة النجيفي وصلت للجنة وضمنت في التقرير”.
يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يفرض سيطرته على مناطق أخرى عديدة من العراق، قد ارتكب “انتهاكات” كثيرة بحق الأهالي لاسيما من الأقليات، والمواقع الدينية والحضارية، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة “جرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية”.

رابط مختصر