صورة نائبة أرجنتينية ترضع طفلتها في جلسة برلمانية تثير الجدل

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 يوليو 2015 - 11:10 مساءً
صورة نائبة أرجنتينية ترضع طفلتها في جلسة برلمانية تثير الجدل

تناقلت وسائل إعلام يوم أمس الثلاثاء صورة لنائبة أرجنتينية وهي تقوم بإرضاع طفلتها ذات الـ8 أشهر خلال جلسة برلمانية في خطوة أثارت ردود أفعال متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهرت النائبة عن “جبهة النصر” اليسارية الأرجنتينية فيكتوريا دوناندا بيريز جالسة في مقعدها ترضع طفلتها الصغيرة “تريلثي” وسط زملائها من النواب في صورة انتشرت سريعاً على الانترنيت.

واعتبرت معلقة على “تويتر” أن بيريز تصرفت من تلقاء نفسها ودون الرجوع إلى رئاسة الكونغرس كما قد تفعل أخريات فيما رأى آخر أن بيريز كان عليها على الأقل تغطية ثدييها.
بالمقابل برر معلقون نسويون ومدافعون عن حقوق المرأة تصرف بيريز فهاجمت إحداهن “المجتمع المنغلق والمخجل” الذي انتقد بيريز فيما حاججت صفحة عربية على فيسبوك تعنى بشؤون المرأة عن بيريز وقالت أن “الجلسة استمرت ولا شيء فاضح أو فاحش أو جنسي أو إباحي قد حصل”.
من جهتها قالت بيريز على صفحتها الرسمية على فيسبوك أن ما حدث كان بطريق الصدفة، “لقد كانت ابنتي تريثلي بحاجة إلى الطعام وكان يتوجب علي أن أكون في الكونغرس. أحد الموجودين لا أعرفه التقط الصورة وأرسلها إلى وسائل الإعلام”.

وأضافت “على أي حال، ما حدث يعيد إحياء نقاش يدور في جميع أنحاء العالم، وهو ما دفعنا لتقديم اقتراح في هذا الشأن. فكيف تصنع النساء اللاتي يعملن خارج المنزل حين يحتاج أطفالهن للحليب؟ هل أماكن العمل مجهزة لتلبية تلك الحاجة؟”.

وتبقى مسألة إرضاع الأطفال في الأماكن العامة مشكلة تعاني منها الأمهات العاملات حيث يمنع عليهن في أغلب دول العالم القيام بهذه الممارسة.

رابط مختصر