‘إيفرست’ يفتتح أعرق مهرجان سينمائي في العالم

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 يوليو 2015 - 12:44 مساءً
‘إيفرست’ يفتتح أعرق مهرجان سينمائي في العالم

روما – أعلن مهرجان البندقية السينمائي الأربعاء برنامجه للدورة 72 هذا العام والذي ضم أسماء كبيرة من نجوم هوليوود ومجموعة متنوعة من الأفلام الأميركية والدولية.

ولا تخلو الدورة الحالية من مشاركة عربية بفيلمين تونسي وجزائري دعمهما صندوق “سند” لدعم الإنتاج السينمائي في أبوظبي.

ويعرض أعرق مهرجان سينمائي في العالم فيلم “ايفرست” في الافتتاح بطولة جيك غيلنهال وكيرا نايتلي والمأخوذ عن كارثة لمتسلقين في 1996 فوق أعلى قمة جبلية في العالم.

وهناك 21 فيلما ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان من بينها “ذي دانش غيرل” للمخرج توم هوبر وبطولة إيدي ريدماين الذي يؤدي دور احدى الشخصيات المعروفة التي خضعت لعملية تغيير النوع وفيلم “هارت اوف ايه دوغ” للفنانة الاستعراضية لوري أندرسون.

كما ينافس بالمسابقة فيلم “ايكولجز” للمخرج دريك دوريموس وهو فيلم خيال علمي رومانسي من بطولة كريستين ستيوارت ونيكولاس هولت وكذلك فيلم “بيستس اوف دون نيشن” للمخرج إدريس إلبا.

ويشارك المخرج الايطالي لوكا جواداجنينو في المهرجان بفيلم “ايه بي”ر سبلاش” بطولة تيلدا سوينتون وداكوتا جونسون ورالف فاينس.

وتضم المسابقة فيلم “ايل كلان” للمخرج الأرجنتيني بابلو ترابيرو وفيلم “بهيموث” للمخرج الصيني زهاو ليانج وفيلم “11 مينيت” للمخرج البولندي يرزي سكوليموفسكي وفيلم “لوكينغ فور غريس” للمخرجة الاسترالية سو بروكس.

وقال المدير الفني للمهرجان ألبرتو باربيرا للصحفيين “البرنامج متنوع جدا”.

وأضاف “يضم البرنامج أفلاما صغيرة تكاد تكون تجريبية وأفلاما وثائقية وأفلاما لمؤلفين عظماء وكذلك أفلاما رائعة تتطلع لابتكار القوالب المتبعة في السينما المعاصرة. بشكل عام .. هناك شيء من كل شيء.”

وسيعرض فيلم “بلاك ماس” للممثل جوني ديب الذي يؤدي فيه دور مجرم يتحول إلى مرشد لمكتب التحقيقات الاتحادي “اف.بي.آي” خارج إطار المسابقة الرسمية.

وقال “سند إنه عقد شراكة مع البندقية السينمائي لمشاركة مشاريع ستة أفلام عربية في ورشة “فاينال كات” بدورته القادمة وسيمنح جائزة لأفضل عمل.

ويدعم صندوق “سند” سنويا إنتاج أفلام عربية بنحو 500 ألف دولار.

وينقسم الدعم إلى فئتين.. مشاريع أفلام في مرحلة تطوير السيناريو وينال كل منها 20 ألف دولار أما مشاريع الأفلام في مرحلة الإنتاج النهائية فيحصل كل منها على 60 ألف دولار.

وقال صندوق “سند” في بيان إن مهرجان البندقية أعلن الأربعاء عن اختاره فيلم المخرج الجزائري مرزاق علواش “مدام كوراج”، الذي دعم (سند) إنتاجه في مرحلة ما بعد الإنتاج، للمشاركة في مسابقة “آفاق”.

ومرزاق الفائز بجائزة “فارايتي” لأفضل مخرج في الشرق الأوسط عام 2013 شارك في العام نفسه في مسابقة “آفاق” بمهرجان البندقية بفيلم (السطوح” الذي دعم صندوق “سند” إنتاجه ايضا. وكان “السطوح” الفيلم العربي الوحيد المشارك في مهرجان البندقية عام 2013.

وقال البيان إن فيلم التونسية ليلى بوزيد “على حلة عيني” الذي حصل على منحة “سند” في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج سيعرض أيضا ضمن برنامج “أيام فينيسيا” على هامش المهرجان.

وأضاف أن ورشة “فاينال كات البندقية” توفر الدعم للأفلام العربية والافريقية وتعرض فيها على مدى يومين نسخ من أفلام مختارة أمام المنتجين وصناع الأفلام والموزعين ومبرمجي المهرجانات السينمائية.

وتختتم الورشة بمنح جوائز للأفلام الفائزة لدعمها في مرحلة ما بعد الإنتاج ويحصل الفيلم العربي الفائز على عشرة آلاف يورو من صندوق “سند”.

وقال إن أكثر من 50 فيلما تقدمت بطلبات للمشاركة في أنشطة ورشة “فاينال كات البندقية” واختير منها ستة أفلام في القائمة النهائية.

والأفلام الستة هي “علي معزة وإبراهيم” للمصري شريف البنداري و”بيت في الحقول” للمغربية تالا حديد و”ديك بيروت” للسوري زياد كلثوم و”زينب تكره الثلج” للتونسية كوثر بن هنية ومن العراق فيلمان هما “طريق الجنة” لعطية الدراجي و”الطلاق” لهكار عبد القادر.

وقال مدير الصندوق علي الجابري في البيان إن السينما العربية “دخلت إطار المنافسة واستحقت التكريم والفوز بجوائز مرموقة” وإن المشاركة في هذه الورشة ستوفر “مستوى آخر من الدعم للسينمائيين العرب والظهور على المستوى العالمي”.

يذكر ان أقدم مهرجان سينمائي في العالم انهى دورته الـ71 بتويج فيه فيلم المخرج السويدي روي أندرسون “حمامة تقف على غصن تتأمل الوجود” بجائزة الأسد الذهبي.

نقلا عن ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر