وفي الطبيعة خير دواء بديل للعقاقير

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 11:49 صباحًا
وفي الطبيعة خير دواء بديل للعقاقير

أمام المريض خياران، أن يتناول الدواء من الصيدلية، فيبرأ لكن مع احتمال أن يصاب بأعراض جانبية، تسببها المركبات الكيميائية في العقاقير، أو أن يختار التداوي بأطعمة ومغذيات طبيعية، لها نفس التأثير الدوائي، من دون الآثار الجانبية.

متى اخترت طبيبك اخترت دواءك. هذا مثل فرنسي قديم، يسوقه الفرنسيون دليلًا على أن كل طبيب يصف الدواء للعلة منطلقًا من اختصاصه، بصرف النظر عن التشخيص، لذا يقل أن يصف طبيبان الدواء نفسه، فيقع المريض في الشك والريبة، ويتحمل فوق ذلك الآثار الجانبية لكل عقار يتناوله.

العسل للسعال
إلى ذلك، ثمة موضة دوائية تهب بين الفينة والأخرى، فحينًا تشيع أدوية تنقية البشرة، وأحيانًا تنتشر أدوية تخفيف الوزن، حتى صارت العقاقير سلعًا تجارية.
لكن، لهذه الأدوية بدائل طبيعية، موجودة في كل بيت، أو في أي متجر، تؤدي الدور الدوائي نفسه للعقاقير الصناعية، من دون آثارها الجانبية. فإن كان دواء السعال مثلًا يكبت البلغم، أو يسبب الدوار، فعسل الحنطة السوداء، الذي يباع في أي متجر كبير، يداوي سعال الكبار والأطفال على حد سواء، من دون أن يترك آثارًا غير مرغوب فيها. ولطرد البلغم، ليس أفضل من الصعتر البري، بعد غليه قليلًا وتحليته بالسكر البلوري.

الزنجبيل للطمث
وللاسهال دواؤه الطبيعي أيضًا، وهو الخضار المخللة واللبن، لأنها تحتوي على نوع حميد من البكتيريا التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. وبذلك، يمكن تناول هذه الأطعمة المليئة بالبكتيريا لعلاج الإسهال الناتج من تناول المضادات الحيوية ومن أعراض القولون العصبي، ولعلاج إسهال الأطفال، والأكزيما، والحساسية.
ولتخفيف حدة آلام “النساء” الشهرية، ليس أفضل من الزنجبيل، إذ يحد من تقلصات الطمث من خلال وضعه في الشاي، فيمنع الغثيان وألم البطن وتشنجات الحيض.
أما النعناع، فليس مقتصرًا على دوره في السلطات، فهو يساعد في علاج التشنج المعوي وأعراض القولون العصبي.

السلمون للدهون
يفيد الكركم، ذات الطعم المرير، في علاج التهاب المفاصل، ويُستخدم طبيًا لعلاج التهابات المفاصل، وتعزيز عمل خلايا الدماغ، وتأخير الاصابة بمرض الخرف (الزهايمر).
كما يساعد الفول على رفع مستوى السكر في الدم، فيما تساعد الفاصولياء على خفضه، إلى جانب السيطرة على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
ويكافح سمك السلمون الالتهابات، إذ يُعتبر أحد أفضل المصادر الغذائية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، الأساسية في علاج الالتهابات وفي تعضيد المناعة. ويساعد السلمون في السيطرة على مستويات الدهون الثلاثية العالية، ومتلازمة التمثيل الغذائي، والتهاب المفاصل.

نقلا عن ايلاف

رابط مختصر