مسلمو موسكو يكسرون الصورة النمطية عنهم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 يوليو 2015 - 5:11 مساءً
مسلمو موسكو يكسرون الصورة النمطية عنهم

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن تغير المناخ السياسي في روسيا شجع المسلمين على اتخاذ دور ومكانة تختلف عن تلك التي عاشوها في حقب سابقة، عندما كان ينظر إليهم بعين الريبة.
وقالت الصحيفة -في تقرير كتبته من موسكو ناتاليا أوسيبوفا- إن عشرات النساء المسلمات تجمعن بملابسهن الإسلامية الزاهية الألوان في حديقة أحد الفنادق في العاصمة الروسية موسكو لرعاية حفل خيري للأزياء.
وقامت المشاركات بارتداء ملابس إسلامية صممها مصممون معروفون واصطففن لالتقاط الصور التذكارية التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة إنستغرام وفيسبوك.
ونقل التقرير عن ناتاليا إيتشايفا -المتخصصة في العلاقات العامة، ومنظمة الحفل- قولها إنها تسعى إلى أن يكون المسلمون قدوة في مجال نمط الأزياء والحياة.
وكانت إيتشايفا قد اعتنقت الإسلام قبل عامين وشكلت مع مجموعة من رفيقاتها المسلمات الروسيات رابطة تسعى إلى إعادة إحياء دور المسلمين في روسيا وتغيير الصورة النمطية السائدة عنهم هناك.
وقال التقرير إن اسم الإسلام في الرأي العام الروسي قد ارتبط في السنين الماضية بالإرهاب وحربين ضد “الانفصاليين الشيشانيين” وأخرى في شمالي القوقاز.
أما المرأة المسلمة فتلقب في روسيا بـ”الأرملة السوداء” -لارتدائها السواد بعد مقتل زوجها في القتال مع المجموعات الإسلامية المسلحة- والصورة النمطية الأخرى عنها هو استعدادها لتنفيذ العمليات الانتحارية للثأر لمقتل زوجها أو أحد أفراد عائلتها.
يذكر أن المناخ السياسي الذي نشأ بعد الأزمة الأوكرانية وتوتر العلاقات الروسية مع الغرب عموما والولايات المتحدة خصوصا، قد دفع موسكو للتقارب مع دول الشرق الأوسط المسلمة أكثر من الماضي، ومما شجع إيتشايفا أكثر على خطوتها تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن أهمية التقاليد المحافظة حتى تلك الدينية منها.
وقالت مصممة الأزياء المسلمة ريزادا سليمان (23 عاما) “لاحظت أن المسلمين لم يعودا تحت المجهر مثل الماضي”. وأشارت إلى أن ذلك المناخ شجعها على تسويق منتجاتها المحتشمة حتى للنساء غير المسلمات.
المصدر : نيويورك تايمز

رابط مختصر