مسلحون بزي عسكري يختطفون الأمين العام لحزب الله (الثائرون) وسط بغداد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 يوليو 2015 - 6:54 صباحًا
مسلحون بزي عسكري يختطفون الأمين العام لحزب الله (الثائرون) وسط بغداد

أفاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، بأن مسلحين يرتدون زياً عسكرياً اختطفوا الامين العام لحزب الله (الثائرون)، وسط بغداد.
وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن “مسلحين مجهولين يرتدون زياً عسكرياً ويستقلون عجلات رباعية الدفع اختطفوا، صباح اليوم، الامين العام لحزب الله (الثائرون) عبد الرحمن عبد الزهرة الجزائري لدى خروجه من مقر الحزب بمنطقة الكرادة، وسط بغداد”، مبيناً أن “المسلحين اقتادوا الجزائري الى جهة مجهولة”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث، فيما فتحت تحقيقاً لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراء عملية الاختطاف”.
يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من تموز 2015، أن شهر حزيران الماضي شهد مقتل وإصابة 3000 عراقي بعمليات عنف شهدتها، وفيما اشارت إلى أن بغداد كانت الأكثر تضرراً تلتها محافظتا ديالى ثم صلاح الدين، اكدت استمرار دوامة العنف في العراق “بلا هوادة” وتحمل المدنيين القدر الأكبر منها

رابط مختصر