مائة جندي افغاني يستسلمون لطالبان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2015 - 1:07 صباحًا
مائة جندي افغاني يستسلمون لطالبان

سيطر مقاتلو طالبان مساء السبت على قاعدة للشرطة في منطقة وردوج في ولاية بدخشان شمال افغانستان بعد استسلام اكثر من مئة شرطي بأسلحتهم في ما يشكل اكبر هزيمة للقوات الافغانية منذ نهاية المهمة القتالية لحلف الاطلسي.

قندوز: قال قائد شرطة الولاية الجنرال بابا جان لفرانس برس “قاتل اكثر من مئة شرطي لثلاثة ايام. كان لديهم ما يكفي من الاسلحة والذخيرة لكي يواصلوا القتال لثلاثة اشهر. لكنهم استسلموا بعد اتفاق مع طالبان. لقد استولى المتمردون على كل الذخيرة والمعدات”.

ووصفت السلطات المحلية استسلام الشرطيين بانه “خيانة”. وقال مساعد حاكم الولاية غول محمد بيدار ان الاستسلام “خيانة عظمى” وانه سيكون موضع تحقيق.

وقال الجنرال بابا جان ان مقاتلي طالبان احتجزوا الشرطيين لفترة وجيزة ثم افرجوا عنهم وان بعضهم اتهم علانية قائدهم بانه “خانهم” بابرامه اتفاقا مع طالبان.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان انه افرج عن الشرطيين “شرط ان لا يلتحقوا بحكومة كابول”.

ويسلط الحادث الضوء على مسالة ولاء قسم من القوات الافغانية المنتشرة على عدة جبهات امام تصعيد هجمات طالبان على الرغم من بدء عملية سلام.

انهت قوات حلف الاطلسي مهمتها القتالية في افغانستان في نهاية 2014 ولكنها لا تزال تنشر نحو 13 الف جندي اجنبي يتولون تدريب القوات الافغانية.

نقلا عن ايلاف

رابط مختصر