اصرار تونسي على مواجهة الإرهاب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2015 - 8:58 مساءً
اصرار تونسي على مواجهة الإرهاب

موضوع الإرهاب ومقاومته كان الموضوع الرئيس في خطابات السياسيين في تونس لمناسبة الإحتفال بعيد اعلان الجمهورية..الاحتفالات هذه السنة تزامنت مع المصادقة على قانون الارهاب واعتقال عشرات الارهابيين والاحتفال بالذكرى الثانية لاغتيال محمد البراهمي.
على وقع الإرهاب ومقاومته ييقى المشهد التونسيّ مشدودا..حتى عيد الجمهورية جاء تحت هذا العنوان لا غير.
اصرار من مجلس نواب الشعب على اقرار قانون مقاومة الإرهاب قبل الإحتفال بهذا العيد الوطنيّ و كان لهم ذلك ..فاعتبر الأمر انجازا مهمّاً.

عيد الجمهورية تزامن كذلك مع إحياء الذكرى الثانية لاغتيال الشهيد محمد البراهمي… هو جرح آخر سّببه الإرهاب و لم يندملْ بعد.
صانعو القرار في تونس لم يخرجْ حديثهم في هذه المناسبة عن الجانب الأمني و مقاومة الإرهاب، وحتى الشوارع التونسية لم تشهد احتفالات تذكر بعد عمليتين ارهابيّتين في أشهر قليلة.

الجمهورية في خطر وهي تحتفل بعيد إعلانها سنة سبع و خمسين و تسعمئة وألف، مادامت الخلايا الإرهابية منتشرة في اكثر من منطقة من التراب التونسيّ، وهو ما كشفت عنه العمليات الأمنية الأخيرة والتي أدّت إلى اعتقال عشرات المتشددين ومصادرة كميات من الأسلحة كانت ستستخدم لقتل عشرات الأبرياء.

اقرار قانون مكافحة الإرهاب و النجاحات الأمنية الأخيرة التي تزامنت مع الإحتفال بعيد الجمهورية رسالة ايجابية للقول إنّ الدولة باستطاعتها مقاومة الإرهاب قانونياً و ميدانياً على أمل ان تكون احتفالات الجمهورية بعيدها المقبل تحت عناوين أخرى تحمل الأمل للشعب التونسيّ.

المصدر: الميادين

رابط مختصر