“داعش” يعاقب مدنيين بالجلد والغرامة بداعي تركهم “أرض الخلافة” في كركوك

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2015 - 1:08 مساءً
“داعش” يعاقب مدنيين بالجلد والغرامة بداعي تركهم “أرض الخلافة” في كركوك

أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك، الجمعة، بأن تنظيم “داعش” اختطف 50 مدنيا بينهم نساء وأطفال هربوا من قضاء الحوجية جنوب غربي كركوك بسبب سوء الأوضاع، فيما أكد أن التنظيم أمر بجلد نصفهم وتغريمهم مبلغ مليون دينار بتهمة ترك “أرض الخلافة”.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “داعش أقدم، صباح اليوم، على اختطاف 50 مدنياً غالبيتهم نساء وأطفال لمحاولتهم الخروج من قضاء الحويجة، (55 كم جنوب غربي كركوك)، بسبب سوء الأوضاع وعدم توفر فرص العمل”، مبينا أن “داعش قام بجلد نصف الهاربين 100 جلدة مع فرض غرامة مليون دينار عليهم بسبب محاولة الهروب مما يسمونه بأرض الخلافة”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن “ما تسمى بالمحكمة الشرعية في قضاء الحويجة أصدرت تعليمات بان يجلد أي شخص يحاول الهروب من أرض الخلافة، مع غرامة مقدارها مليون دينار عن كل شخص”، لافتاً إلى أن “داعش وضع نقاط تفتيش في نواحي الرياض والرشاد والزاب والعباسي لمراقبة أي محاولة هرب من مناطق جنوب غربي كركوك”.

من جانبها، أشارت مصادر محلية بالحويجة في حديث لـ السومرية نيوز، إلى أن “الحياة شبه متوقفة في القضاء والفقراء يمتون جوعا كونهم ولا يملكون الأموال لمراجعة الأطباء، لان أغلب أعمالهم تعطلت بسبب داعش”، مبينين أن “الناس بدأت تترك القضاء وتهرب بحثاً عن الرزق والأمن”.

وتابعت المصادر، أن “التنظيم وأتباعه ينعمون بالماء والأموال التي يستحوذون عليها في القضاء، ويقومون بين فترة وأخرى بأخذ صور لأتباعهم ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي على أن القضاء يشهد حركة حياتية واسعة والأهالي يعيشون في فنادق 5 نجوم”، مؤكدين أن “كل ذلك كذب”.

يذكر أن محافظة كركوك، (250 كم شمال بغداد)، تعد من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء في عموم المحافظة، وتخضع حالياً لسيطرة قوات الشرطة العراقية والبيشمركة عقب التطورات الأخيرة في الموصل وصلاح الدين، باستثناء قضاء الحويجة الذي يشهد تواجداً مكثفاً لعناصر تنظيم “داعش”، بحسب مصادر أمنية.

رابط مختصر