الرئيسية / أخبار العالم / سوريا أخطر البلاد!

سوريا أخطر البلاد!

syriaصُنفت سوريا بحسب دراسة أجراها “معهد الإقتصاد والسلام” للبحوث، على أنها الدولة الأكثر خطورة في العالم، وذلك بالإستناد إلى “مؤشر السلام العالمي” الذي اعتمده المعهد، بينما اعتُبرت ايسلندا على أنها الدولة الأكثر أمناً.
وبحسب الدراسة التي أجراها المعهد، والتي اعتمد فيها على عدد من المقاييس لتبيان مستويات السلام والعنف العالميين، خلص إلى أن استمرار الحرب و الإنتشار السريع لتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”-“داعش” في سوريا، أدى إلى تصنيفها على أنها الدولة الأكثر خطراً في العالم.
وانطلقت الدراسة من أنه في العام 2008 احتلت سوريا المرتبة 88 بين الدول الأكثر سلاماً عالمياً، في لائحة من 162 دولة مدرجة على جدول البحث، غير أن السنوات القليلة الماضية وبفعل الحرب الدائرة على أراضيها، انخفض تصنيفها إلى مرتبة متدنية جداً ليضعها في أسفل المؤشر.
واعتمد المعهد في قياسه لمستوى الأمان والسلام على 23 مقياساً مختلفاً، يدخل من ضمنها مستويات القتل في البلد، مستوى انتشار الإجرام، ومقدار الإنفاق العسكري والإرهابي، فتشكل هذه المقاييس مجتمعة “مؤشر السلام العالمي” أو ما يعرف اختصاراً “جي بي آي (GPI)”.
وفي النسخة التاسعة من “مؤشر السلام العالمي” التي تصدر سنوياً، تظهر الأرقام هبوط تصنيف سوريا إلى أسفل الجدول العالمي عما كانت عليه في العام 2008، مع أكبر انخفاض في مستوى السلام في العام 2011، تاريخ بدء الحرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*