اعتقال 41 من عناصر داعش يشكلون شبكة “إرهابية” مسؤولة عن تفجيرات بغداد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 21 يوليو 2015 - 1:36 مساءً
اعتقال 41 من عناصر داعش يشكلون شبكة “إرهابية” مسؤولة عن تفجيرات بغداد

أعلنت خلية الصقور الاستخبارية، اليوم الاثنين، عن اعتقال شبكة “إرهابية” مكونة من 41 من عناصر داعش مسؤولة عن تفجير السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة في بغداد، فيما لفت إلى ضبط أحزمة ناسفة وسيارات مفخخة
وقالت الخلية في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن “مفارز خلية الصقور الاستخبارية تمكنت، من اعتقال 41 عنصرا ينتمون لما يسمى (ولاية بغداد) في تنظيم (داعش)، بينهم انتحاريين اثنين كانوا يرمون تفجير أنفسهم وقتل المواطنين”.
وأضاف البيان أن “خمسة إرهابيين قتلوا خلال محاولتهم التصدي للقوات الأمنية التي قامت باعتقالهم”، مشيرا إلى أن ” القوة ضبطت خلال العملية عجلتين مفخختين مع الحائز بالإضافة إلى 30 عجلة يستخدمها الإرهابيون لتنفيذ عملياتهم”.
وتابع البيان أن القوة “ضبطت أيضا حزام ناسف معد للتفجير و75 عبوة لاصقة وناسفة، وخمسة مسدسات كاتمة للصوت وستة رمانات يدوية و17 قنبرة هاون و50 دائرة كهربائية مع 200 صاعق تفجير بالإضافة إلى 300 متر من فتيل التفجير (كوارتكس)”، لافتا إلى “ضبط صاروخ كاتيوشا وسبعة أسلحة نوع (BKC)”.
وأشار البيان إلى “ضبط 157 قداحة كهربائية وعشرة بنادق نوع (AK) وسلاح قناص”، موضحا أن ” هذه الشبكة استهدفت المواطنين وعناصر الأجهزة الأمنية في العاصمة بغداد من خلال تفجير السيارات المفخخة والأحزمة والعبوات الناسفة، فضلا عن الأسلحة الكاتمة للصوت ومن يخالف فكرهم الضال وأعمالهم الإرهابية دون تميز بين الطوائف والمذاهب”.
وأكد بيان الخلية أن “عناصر الشبكة اعترفوا بقيامهم بالعمليات الإرهابية”.
يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من تموز 2015، أن شهر حزيران الماضي شهد مقتل وإصابة 3000 عراقي بعمليات عنف شهدتها، وفيما اشارت إلى أن بغداد كانت الأكثر تضرراً تلتها محافظتا ديالى ثم صلاح الدين، اكدت استمرار دوامة العنف في العراق “بلا هوادة” وتحمل المدنيين القدر الأكبر منها.

رابط مختصر