الرئيسية / أخبار العالم / اتفاق فيينا أمام مجلس الشورى الإيراني

اتفاق فيينا أمام مجلس الشورى الإيراني

iran perlemanوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يسلم البرلمان تقريراً عن حصيلة مفاوضات فيينا التي تمخض عنها الاتفاق النووي النهائي مؤكداً أن بلاده ستواصل إجراءاتها الضرورية لتعزيز أمنها وان القضايا العسكرية ليست من صلاحية مجلس الأمن.
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن إيران حافظت على برنامجها النووي وقدراتها الدفاعية في حصيلة مفاوضات فيينا.

وقال ظریف خلال تقدیمه تقریراً عن حصيلة المفاوضات النوویة لمجلس الشوری الإسلامي إن إيران ستواصل اجراءاتها الضرورية لتعزيز أمنها، وإن القضايا العسكرية ليست من صلاحية مجلس الأمن، مشيراً إلى أن قرار الأخير كشف عن قبول عمليات تخصيب اليورانيوم، وإلغاء الحظر على إيران بالكامل.
وقال ظريف “إن قبول بعض القيود في اتفاق فيينا سيثبت البرنامج النووي الإيراني ويخطو به نحو التخصيب الصناعي والتجاري وذلك بالاعتماد على أجهزة طرد متطورة”.
وأضاف رئيس الدبلوماسية الإيرانية أن “لا علاقة لأي قوة بالبرنامج الصاروخي مهما كانت وإذا كان من المقرر أن تسأل جهة في المنطقة فهي أميركا والغرب فعبر أسلحتها يقتل الأبرياء في فلسطين واليمن وسوريا”.

من جهته قال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إنه “يتحمل مسؤولية ما تم لتوصل إليه في محادثات فيينا” مضيفاً أن “بعض ما يفهم بالقيود في الاتفاق لايمكن أن تؤثر على البرنامج النووي الإيراني”.

وقال صالحي “إن ما حصلنا عليه هو إنجاز كبير وسيشهد التاريخ بأنه سيحدث تغييرات كبرى على مستوى التعامل بين الدول. وهذه أول مرة استطاعت دولة أن تقف في وجه قوى عالمية تسيطر على ٩٠٪ من الاقتصاد ويمكن القول ١٠٠٪ في الحانب العسكري. وقد استطعنا أن نخطو خطوات كبرى في فيينا ولغاية ١٠ سنوات من الاتفاق سنكون قادرين على إنتاج ١٩٠ ألف سو، معتبراً “أن تخفيض إنتاج البلوتونيوم في مفاعل آراك من ١٠ كيلو إلى كيلو واحد لايعتبر تقييداً لبرنامجنا لأنه ليس في برنامجنا مشروع انتاج قنبلة نووية”.
المصدر: الميادين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*