العامري للحكومة والبرلمان: العالم استنكر جريمة خان بني سعد وانتم صامتون

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 يوليو 2015 - 8:26 صباحًا
العامري للحكومة والبرلمان: العالم استنكر جريمة خان بني سعد وانتم صامتون

المدى برس / ديالى
أعلنت قيادة عمليات دجلة، اليوم الأحد، اعتقال عدد من المتورطين بحادثة خان بني سعد، وفيما لفتت الى تنفيذ الحكم بهم ميدانيا بمكان الحادث، استغرب رئيس منظمة بدر من الصمت الحكومي تجاه الحادثة مع استنكار منظمات عالمية للجريمة.
وكشف قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي في حديث الى (المدى برس) عن “القاء القبض على عدد من المتورطين بحادثة خان بني سعد”، مبيناً ان “محاكمتهم ستتم وفق القانون وسيتم تنفيذ الحكم عليهم في مكان الحادث ليكونوا عبرة لمن يريد تعكير صفو المحافظة لاسيما بعد طرد وخلو المحافظة من تنظيم (داعش)”.
من جهته ابدى الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري في حديث الى (المدى برس) “استغرابه من الصمت الحكومي سواء من رئاسات الجمهورية والوزراء والنواب وعدم استنكارها ولو ببيان صحفي لجريمة خان بني سعد بينما استنكرت شخصيات ومنظمات عالمية الحادثة”.
وكانت خلية الإعلام الحربي اعلنت، اليوم الأحد، أن وزير الداخلية محمد الغبان أعلن اعتقال المتورطين بتفجير خان بني سعد، جنوب بعقوبة (55كم شمال شرق بغداد)، فيما تعهد الغبان بإنزال أقصى العقوبات القانونية بحقهم، أشار إلى توقيف عدد من الضباط والمنتسبين على خلفية التفجير.
وكانت إدارة محافظة ديالى أعلنت، يوم السبت (18 تموز 2015)، ارتفاعاً جديداً لحصيلة تفجيرات خان بني سعد جنوب بعقوبة(55كم شمال شرق بغداد) أمس الجمعة، إلى 250 قتيلاً وجريحاً.
وكانت إدارة محافظة ديالى أعلنت، يوم السبت (18 تموز 2015)، الحداد ثلاثة أيام على خلفية تفجير خان بني سعد جنوب بعقوبة (55كم شمال شرق بغداد) والذي ذهب ضحيته العشرات، وفيما ألغت الاحتفالات الخاصة بعيد الفطر، أكد مصدر ارتفاع حصيلة التفجير إلى أكثر من 200 قتيل وجريح.
وكان مصدر في شرطة ديالى، أفاد يوم الجمعة، في حديث إلى (المدى برس)، ان “حصيلة تفجير السيارة المفخخة في خان بني سعد جنوب بعقوبة ارتفعت الى اكثر من 100 قتيل وجريح”.
يذكر أن محافظة ديالى، مركزها مدينة بعقوبة، شهدت سيطرة تنظيم (داعش) والمجاميع المسلحة المتحالفة معه، كجيش النقشبندية، على بعض مناطقها، بعد سيطرته على مدينتي الموصل وتكريت، في العاشر من حزيران 2014، لكن القوات الأمنية والحشد الشعي تمكنت من تحرير غالبية مناطقها، فيما تعهدت بالقضاء على الجرائم الجنائية بعد تحرير المحافظة.

رابط مختصر