سرايا عاشوراء تنفي مشاركتها في صد التظاهرات في البصرة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 يوليو 2015 - 7:15 صباحًا
سرايا عاشوراء تنفي مشاركتها في صد التظاهرات في البصرة

المدى برس / بغداد
نفى قائد سرايا عاشوراء كاظم الجابري، اليوم الجمعة ، ما تناقلته بعض القنوات الفضائية عن مشاركة قواته في صد التظاهرات التي وقعت في البصرة، وفيما هدد بمقاضاة هذه القنوات التي تحاول “الاساءة” لسمعة الحشد الشعبي، اكد ان قواته تقاتل “الارهاب” في الصقلاوية وتسيطر على الطريق بين الفلوجة والرمادي.
وقال الجابري في بيان تلقت (المدى برس)، إن “ما تناقلته بعض القنوات المغرضة عن مشاركة سرايا عاشوراء( التابعة للمجلس الاسلامي الاعلى) في صد التظاهرات التي حدثت في البصرة عار عن الصحة وينم عن محاولة هذه القنوات زعزعة الوضع الامني في المحافظة و الاساءة الى سمعة الحشد الشعبي والى السرايا التابعة له”.
واضاف الجابري “سنتخذ كافة الاجراءات القانونية في اقامة دعوة قضائية ضد هذه القنوات”.
وتابع الجابري ان “قوات سرايا عاشوراء تخوض معارك عنيفة مع الزمر التكفيرية في مناطق الصقلاوية و تحكم سيطرتها على الطريق الرابط بين الفوجة و الرمادي لقطع امداد الدواعش لتحرير الفلوجة وارجاعها الى احضان الوطن.
وكان مصدر امني في محافظة البصرة، افاد اليوم الجمعة، في حديث الى ( المدى برس) بأن ثلاثة متظاهرين سقطوا بين قتيل وجريح بنيران القوات الامنية خلال تظاهرات اندلعت شمالي البصرة احتجاجا على نقص الكهرباء، بعد أن أضرم المتظاهرون النار في المجلس البلدي لقضاء المدينة، وفيما وجهت ادارة المحافظة بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة، اتهمت اعداء البصرة باستغلال تلك الاحتجاجات.
وكان مجلس محافظة البصرة عزا، في (8 حزيران 2015)، تظاهرات أهالي قضاء أبو الخصيب إلى انقطاع التيار الكهربائي في القضاء بسبب “مشاكل فنية”، وأشار إلى أن القوات الأمنية تمكنت من فتح الطريق الرابط بين مركز المحافظة والقضاء الذي قطعه المتظاهرون أمس، فيما أكد أن مشكلة انقطاع التيار الكهربائي تواجه مناطق أخرى في المحافظة.
ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد سنة 2003، في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات إضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الماضية، حيث ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن المواطنين إلى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد، فيما شهدت خلال المدة الماضية تحسناً كبيراً إذ استمرت ساعات التشغيل لنحو 23 ساعة وخاصة بعد انخفاض درجات الحرارة.

رابط مختصر