ماذا بعد اليونان؟..وأوباما يكرس انحسار الزعامة الأميركية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 4:03 مساءً
ماذا بعد اليونان؟..وأوباما يكرس انحسار الزعامة الأميركية

المعضلة اليونانية كانت اليوم أيضا في صدارة الأخبار التي تناولتها الصحف الفرنسية وذلك وسط انقسام حاد ساد اجتماع قادة منطقة اليورو في بروكسيل.

لماذا تمعن أنجيلا ميركل في إذلال الشعب اليوناني؟
في وصفها للأجواء السائدة في بروكسيل بين انجيلا ميركل المتشددة وفرانسوا هولاند العازم على إبقاء أثينا داخل منطقة اليورو مهما كلف الأمر استحضرت “لي زيكو” الرصينة هوميروس ومعارك الإلياذة. “لوفيغارو” عنونت “اليونان عمقت الهوة ما بين فرنسا وألمانيا” و”لاكروا” كتبت بالخط العريض “أوروبا تضاعف الضغوط على اليونان” في معرض حديثها عن الشروط الجديدة ما جعل “لومانيته” تتساءل “لماذا تمعن أنجيلا ميركل في إذلال الشعب اليوناني؟”

ماذا بعد اليونان؟ هل سيأتي دور البرتغال وإيطاليا وإسبانيا؟
فيما “ليبراسيون” طرحت السؤال نفسه ولكن بعبارات أخرى حول ماهية لعبة ألمانيا على خلقية صورة لميركل احتلت الغلاف وبدت فيها المستشارة الألمانية زامّة شفتيها بمظهر العازم على الذهاب بعيدا إلى حد إخراج اليونان أو ما بات يعرف بال grexit ومن عواقب هذا الخروج، كما يكتب “فيتوريو دو فيليبيس” في “ليبرلسيون”، عجز الدولة عن دفع رواتب الموظفين واضطرارها إلى تأميم المصرف المركزي وإصدار عملة جديدة. ويتخوف الكاتب من أن تكر المسبحة “سؤال المستثمرين سيكون حينها ماذا بعد اليونان؟ هل سيأتي دور البرتغال او ايطاليا او اسبانيا؟” يسأل “دوفيليبيس”.

دعوة إلى استخلاص العبر وإرساء قواعد جديدة
تطرح “ليبراسيون” في افتتاحيتها مسألة الثقة باليونان التي يقول المتشددون إنهم فقدوها وتشير إلى أن عذر الثقة سوف ينقلب على القائلين به ويهدد مستقبل الاتحاد بعد أن أظهرت محادثات اليومين الأخيرين في بروكسل انتصار الأنانيات واعتبارات السياسة الداخلية على مصلحة أوروبا تقول “ليبراسيون”. “لوفيغارو” دعت في افتتاحيتها إلى استخلاص العبر من الأزمة اليونانية وإرساء قواعد جديدة تعيد اللحمة بين أوروبا المتشددة اقتصاديا وأوروبا السياسة المتسامحة.

نائب فرنسي جديد يزور بشار الاسد
“لوفيغارو” تخصص مقالا في نسختها الالكترونية للزيارة التي قام بها نائب فرنسي إلى سوريا.الصحيفة نشرت صورة لقاء النائب الفرنسي اليميني “جان- فريديريك بواسون” مع الرئيس بشار الأسد. وتأتي هذه الزيارة بعد أربعة أشهر من زيارة مماثلة لأربعة برلمانيين فرنسيين أثارت الجدل بسبب انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين باريس ودمشق منذ أيار/مايو 2012. وقد أعلن النائب “بواسون” انه لا يفهم سياسة بلاده كما شكك بحقيقة قصف النظام السوري للأحياء السكنية بالبراميل حسب ما قالت “لوفيغارو”.

مالالا تزور اللاجئين السوريين في لبنان
“ليبراسيون” من جهتها، نشرت صورة “مالالا يوسفزاي”، الباكستانية الشابة الحائزة على جائزة “نوبل” والتي اختارت أن تحتفل ببلوغها ال18 في مخيم للاجئين السوريين في منطقة البقاع اللبنانية، وقد أعلنت بهذه المناسبة أن العالم تخلى عن الشعب السوري وخاصة عن الأطفال.

خطاب أوباما تحطم على واقع إفلاس قيادته
“لوفيغارو” تعرض لحصيلة عهد أوباما قبل 18 شهرا من انتهاء ولايته.تحت عنوان “باراك اوباما، no we can’t” الذي يشير صراحة إلى فشل شعار أوباما الانتخابي, نشرت “لوفيغارو” مقالا يعتبر أن قوة خطاب الرئيس الأميركي تحطمت على واقع “إستراتيجيته الفارغة وإفلاس قيادته”. كاتب المقال “نيكولا بافريز” رأى أنه “كرس انحسار الزعامة الأميركية وتراجع الديمقراطيات وفشل مقولة “القيادة من الخلف” التي جعل منها أوباما عنوانا لإستراتيجية الانعزال الأميركي.

المطالبون باللجوء لديهم ساعة واحدة للإقناع
من المقالات اللافتة أيضا، تحقيق في “ليبراسيون” تحت عنوان “المطالبون باللجوء لديهم ساعة واحدة للإقناع”، إقناع السلطات الفرنسية طبعا بأحقية مطلبهم، تقول الصحيفة في مقال يسرد لقاء طالب لجوء من دارفور مع موظفي الهجرة. “ليبراسيون” خصصت أيضا مقالا للمسلسل الرمضاني المصري “حارة اليهود” ونشير ختاما إلى مقال في “لوفيغارو” ضمن سلسلة عن الأعمال الملعونة يروي قصة طريفة فعلا ادعوكم مستمعينا إلى قراءتها هي قصة فقدان رسم لستالين بريشة بيكاسو وقد نشرته صحيفة “لومانيتيه” يوم وفاة الزعيم السوفياتي عام 53.

رابط مختصر