الصقلاوية بيد القوات العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 يوليو 2015 - 1:03 مساءً
الصقلاوية بيد القوات العراقية

تمكّنت القوات العراقية من الجيش والشرطة مدعومة بـ «الحشد الشعبي»، أمس، من تحقيق مكاسب كبيرة خلال مواجهات مع عناصر تنظيم «داعش» في ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة في محافظة الأنبار. وأعلنت «هيئة الحشد الشعبي» في المحافظة أن القوات المشتركة تمكّنت من تطهير الناحية بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيها، وأكدت مقتل العشرات من عناصر «داعش».
وقال المتحدث باسم مجلس محافظة الأنبار عيد عماش، إن «القوات الأمنية والحشد الشعبي من الأنبار ومن خارج المحافظة تمكّنت من تحرير 70 في المئة من ناحية الصقلاوية من عناصر تنظيم داعش»، إلا أن أحد قادة مقاتلي العشائر في «الحشد الشعبي» الشيخ غسان العيثاوي أكد أن القوات العراقية تمكّنت من «تطهير» جميع مناطق الناحية، وأشار إلى أنه تمّ «رفع العلم العراقي فوق المباني الحكومية فيها».
وذكر مصدر عسكري أن «القوات الأمنية سيطرت على مباني ودوائر عدة منها بنايتا المجلس المحلي، ومديرية الناحية، ومركز شرطة الصقلاوية والمركز الصحي وجامع الصقلاوية ودائرة البلدية، ودوائر خدمية أخرى». كما أكد عماش أن «القوات الأمنية قتلت وأصابت العشرات من عناصر تنظيم داعش خلال تلك المواجهات».
بدوره أشار القيادي في منظمة «بدر» سلام الديرواي إلى أن «تنظيم داعش مُني بخسائر فادحة وتراجع من تبقى منهم بعدما نسفوا جسرا بواسطة القنابل المتفجرة على نهر الفرات في مسعى لوقف تقدم القوات العراقية».
ووقعت الصقلاوية في قبضة تنظيم «داعش» في مطلع العام 2014 عندما اجتاح التنظيم المتشدد مدينة الفلوجة وأحكم سيطرته عليها، إلا أن القوات العراقية تعمل على استعادتها من أجل قطع أحد أبرز خطوط امداد تنظيم «داعش» في الفلوجة كمقدمة لشن عملية عسكرية ضخمة عليها.
إلى ذلك، كشفت لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية، أمس، عن وصول طائرات مقاتلة وصواريخ إلى العراق خلال الشهر الحالي، ضمن صفقات تسليح وقعت مع واشنطن وموسكو، وحين بيّنت أن العالم بدأ يدرك أهمية دعم صمود العراق بمواجهة «داعش»، وضرورة الإسراع بتسليحه، مطالبة الولايات المتحدة بتعويض العراق عن طائرة «أف 16» التي سقطت مؤخراً.
وقال عضو اللجنة عباس البياتي إن «صفقة أسلحة روسية وأميركية ستصل العراق خلال تموز 2015 الحالي»، مشيراً إلى أن «الصفقة تتضمن مجموعة طائرات طراز مي 28 و35، التي تسلم العراق أربعاً منها ضــمن عقد وقع مع موسكو في العام 2012». وأضاف البياتي أن «العراق سيتسلم أيضاً مجموعة صواريخ أميركية فضلاً عن وجبات تسليح أخرى كبيرة ستصل تباعاً».
وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، حاكم الزاملي، قد أعلن في وقت سابق عن تسلم العراق أربع طائرات مروحية قتالية من روسيا، مؤكداً أنه سيتسلم أسلحة متطورة وغير تقليدية من أسبانيا خلال الشهر المقبل.
وكانت كشفت وسائل إعلام أميركية عن تحطم طائرة «أف 16» عراقية ومقتل طيارها خلال مهمة تدريبية مسائية، قرب الحدود بين ولايتي اريزونا ونيو مكسيكو. وقد وقع العراق العشرات من عقود التسليح مع الولايات المتحدة وروسيا وغيرهما من الدول.
(«السفير»، «الأناضول»)

رابط مختصر