جبهة النصرة تداهم مراكز الشرطة الحرة في ريف إدلب وتعتقل أفرادها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 يوليو 2015 - 11:30 صباحًا
جبهة النصرة تداهم مراكز الشرطة الحرة في ريف إدلب وتعتقل أفرادها

أخبار الآن | ريف إدلب – سوريا (خاص)

إعتقل مقاتلو جبهة النصرة وجند الأقصى ظهر اليوم عددا من أفراد الشرطة في المناطق المحررة بكفر نبل وكفر سجنة وخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، بعد مداهمة المخافر وإغلاق المحال المجاورة وفق ما أفاد شهود عيان.

وقامت جبهة النصرة بالإستيلاء على الآليات التابعة للمخافر وما تحتوي مراكز الشرطة، بعد إغلاقها وكتابة عبارة ممنوع الدخول مع شعار جبهة النصرة.

داهمت عناصر ملثمة تتبع لجبهة لكل من جبهة النصرة وجند الأقصى ظهر اليوم مراكز الشرطة الحرة في كل من كفرنبل و كفرسجنة وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي دون أن يتبين ماهي الأسباب وراء ذلك العمل ، حيث قامت بمداهمة المخافر بعد فرض طوق أمني وإغلاق المحال التجارية المجاورة لموقع المخفر ، و اعتقلت خلال هذه الحملة عدد من عناصر تابع للمخافر والإساءة لهم حسب شهود عيان .
وأن القوة المشتركة قامة بمصادرة الآليات التابعة للمخافر والأثاث الموجود داخلها من سيارات ودراجات نارية وإغلاقها وخطّت عيها عبارة ممنوع الدخول ” جبهة النصرة “

يرى أبو محمد من أهالي كفرنبل إنّ ما تقوم به جبهة النصرة وجند الأقصى لا تصب في مصلحة المدينة والأهالي وانما تزيد من وجود الفوضى وان جبهة النصرة لا تريد ان يكون هناك حكم مدني للمناطق المحررة وإنما حكم عسكري يتبع لها أي كل من (النصرة وجند الأقصى)
فيما قال أحمد رمضان لأخبار الآن : ان ما تقوم به جبهة النصرة يأتي في إطار التضييق ع الشعب الثائر وحصر كل المقاتلين والثوار وزجهم في صفوفها وهذه نفس السياسة التي اتبعتها داعش في المناطق التي سيطرت عليها

وما هو جدير بالذكر ان هذه المخافر تحل مكان الشرطة في وقت غابت فيه عوامل الأمان في المناطق المحررة
ويتمثل عملها بحل النزاعات الحاصلة بين الأفراد ومراقبة الطرق وتنظيم السير والإبلاغ عن الحوادث ومتابعة الأوضاع المدنية والتحقيقات في الجنح

رابط مختصر