بيل كوسبي يقر بتخدير امرأة لإقامة علاقة جنسية معها

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 1:51 مساءً
بيل كوسبي يقر بتخدير امرأة لإقامة علاقة جنسية معها

أقر الممثل الأميركي الشهير بيل كوسبي الذي اتهمته ثلاثون سيدة باغتصابهن انه خدر امرأة واحدة بغية إقامة علاقة جنسية معها، بحسب ما أظهرت وثائق قضائية أميركية نشرت حديثا.

وبحسب هذه الوثيقة العائدة للعام 2005 والتي نشرتها السلطات الاثنين 6 يوليو 2015 على موقع “بيسر.غوف” يقر بيل كوصبي بأنه أعطى مخدرا قويا لشابة في العام 1976.

ويواجه كوسبي منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2014 اتهامات من نحو ثلاثين امرأة بالاعتداء الجنسي وصولا إلى الاغتصاب. وتؤكد غالبية المشتكيات أنهن خدرن قبل التعرض لهذه الاعتداءات، ومعظمهن قلن إنهن كن قاصرات حين وقوع الحادث. وتعود بعض من هذه الأحداث الى ستينيات القرن العشرين.

ومن اللواتي يتهمن كوسبي باغتصابهن سيدة تدعى اندريا كونستاند كانت تدير ناديا لكرة السلة في جامعة تمبل حيث كان يدرس قبل ان يصبح من أعضاء مجلس ادارتها.

وفي العام 2005 استجوبته محاميتها ثم قدمت شكوى امام القضاء متهمة بيل كوسبي باغتصاب موكلتها، لكن الدعوة أسقطت لعدم وجه وجه لإقامة دعوى.

وجاء في محاورات بين كوسبي والمحامية انه حصل على المواد المخدرة بنية تخدير نساء، ثم يعود كوسبي ويقول انه قصد في كلامه انه اراد تخدير امرأة واحدة وليس اكثر. وحاول محاموه على مدى طويل منع نشر هذه الوثائق.

ومنذ بداية هذه الفضيحة، خسر كوسبي عدة عقود عمل. فقد علقت محطة “ان بي سي” مشروع مسلسل معه وألغيت عدة عروض له في الولايات المتحدة وهو أقيل من مجلس إدارة جامعة في بنسيلفانيا كان عضوا فيه منذ اكثر من ثلاثة عقود. وكان المحققون في لوس أنجليس رفضوا في كانون الاول/ديسمبر 2014 فتح تحقيق مع الممثل في شكوى تتهمه بالاعتداء الجنسي في العام 1974، بسبب مرور الزمن.

وولد بيل كوسبي في 12 تموز/يوليو 1937، واشتهر خصوصا بفضل دور رب العائلة اللطيف في المسلسل التلفزيوني الناجح “كوسبي شو” الذي بدأ عرضه قبل 30 عاما على محطة “ان بي سي”.

رابط مختصر