النظام العالمي الجديد واستراتيجية ميزان القوى … محمد سعيد شاهين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 يوليو 2015 - 6:38 مساءً
النظام العالمي الجديد واستراتيجية ميزان القوى … محمد سعيد شاهين

النظام العالمي الجديد واستراتيجية ميزان القوى
• متى بدأ النظام العالمي الجديد؟
بعد نهاية الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي (مع سقوط حائط برلين، وانهيار الاتحاد السوفياتي، والحزب الشيوعي الروسي)، صارت الولايات المتحدة الامريكية تقود العالم بمفردها. واصبح العالم من دون نظام مستقر ولهذا كان، لا بد من ايجاد نظام عالمي جديد.
وجاء هذا النظام لينهي نظامًا قديمًا كان قائمًا على تعدد الأقطاب الكبرى في العالم “النظام العالمي القديم”, واصبحت الولايات المتحدة تبشر بنظام آخر تكون السيطرة في العالم لهم وحدهم، وبدأَ العمل على هذا “النظام”، بعد سقوط الاتحاد السوفيتي .
• اقطاب النظام العالمي الجديد
يتكون النظام العالمي الجديد من قطبين رئيسيين:
o الحزب الديمقراطي الامريكي
o الحزب الجمهوري الامريكي
حيث بدأت هذه الاقطاب وبعد عام 2003 من تكوين تحالفات من اجل بسط النفوذ والسيطرة وكل حزب حسب توجهاته.
• الحزب الديمقراطي الامريكي
تعتمد استراتيجية الحزب الديمقراطي في السيطرة على الدول، على سياسة نصرة الانظمة المظلومة في بلدان العالم وتسليمها مقاليد الحكم وليس من خلال العمليات العسكرية أو الغزو (الا اذا لزم الامر) وقد تجلت هذه السياسة يشكل واضح في ثورات (الربيع العربي), حيث قامت الولايات المتحدة(الحزب الديمقراطي الحاكم) بتغيير جميع انظمة القطب الواحد (القمعية) التي كانت تتماشى مع سياسة الجمهوري واستبدالها بالأحزاب الدينية (المظلومة) سابقا.
وقد تمكن الحزب الديمقراطي الامريكي من خلال هذه السياسة من الخروج بتحالفات وانشاء معسكر (ديمقراطي) يتكون من: ( تركيا – روسيا – ايران – قطر ).
ومن اهم اهداف الحزب الديمقراطي:
o التوصل الى اتفاق بخصوص الملف النووي الايراني
o حل الدولتين بين الفلسطينيين والاسرائيليين على حدود 67 وايجاد مكان لتوطين فلسطينيي 48.
• الحزب الجمهوري الامريكي
تعتمد استراتيجية الحزب الجمهوري على انتهاج سياسة تمكين انظمة القطب الواحد الانظمة (القمعية) من السيطرة على مقاليد الامور في البلاد حيث يحاول جاهدا في افشال كل مخططات الحزب الديمقراطي وفرض سياسته, وقد تمكن في اماكن عديدة.
ويعتمد الحزب الجمهوري على حلفائه التقليديين ( المملكة العربية السعودية – الامارات – البحرين – و اسرائيل) في عمليات فرض سياسته على المنطقة. ومن اهم اهداف الحزب الجمهوري :
o تغيير نظام الملالي في ايران
o اعادة انظمة القطب الواحد الى بلدان الربيع العربي
• دور المملكة العربية السعودية
لقد لعبت المملكة العربية السعودية دورا محوريا من اجل مساندة السياسات الجمهورية التي تقف بالضد من ايران التي بدأت تتسيد الوضع في ظل حكم الحزب الديمقراطي , فقد بدأت تستخدم اسلوب الضغط الاقتصادي على روسيا تحديدا من اجل ان تصل روسيا الى مرحلة يمكن بسهولة اغرائها بالمال لتحقيق اهداف الحزب الجمهوري الرامية الى ضم روسيا الى معسكره, وبالتالي التحضير لتغيير نظام الملالي في ايران والتي تعتبر من اهم اهداف الحزب الجمهوري.
وتقوم المملكة العربية السعودية كذلك بمحاولة لاستمالة فرنسا التي تقف على الحياد من سياسة الحزبين ولكنها اقرب للجمهوري وتحاول استخدامها من اجل الحصول على مفاعل نووي حتى لو كان تحت الاشراف الفرنسي بشكل كامل .
تستطيع الولايات المتحدة أن تكمل مشروعها من خلال دمج بعض هذه القوى في النظام وامتصاص طموحها، حسب رأي بعض المحللين فإن هذا ما يحدث مع إيران بالتحديد، لكنَّ هذا المخطط ربما لا يستطيع أن يحتوي تطلعات روسيا والصين خصوصًا أن كليهما يحاول لعب دور بارز يؤهله ليكون أحد أقطاب العالم، وليسَ قوةً دولية يتم احتواؤها من قبل الولايات المتحدة.

بقلم: محمد سعيد شاهين

رابط مختصر