الجيش العراقي والحشد يتقدمان في بيجي ويواصلان معاركهما في الأنبار والفلوجة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 2:06 مساءً
الجيش العراقي والحشد يتقدمان في بيجي ويواصلان معاركهما في الأنبار والفلوجة

في العراق تستمر معارك الجيش مع مسلحي داعش في مصفاة بيجي فيما يخوض الجيش معارك لاسترجاع الكرمة شرق الرمادي في الأنبار، ويستكمل تطويق مدينة الفلوجة استعداداً لطرد مسلحي داعش منها.
القضم على مراحل، هو التكتيك الذي يعتمده الجيش العراقي والحشد الشعبي في معاركهما مع مسلحي “داعش” في قضاء بيجي شمال تكريت… صحيح إنه أسلوب يستهلك بعضاً من الوقت، لكنه الأنجع، كما يرى القادة الميدانيون، بالنظر إلى طبيعة الأحياء المتداخلة.
الجيش وقوات الحشد الشعبي، ووفق خطتهما تمكنا من السيطرة على مربعات متفرقة في مصفاة بيجي.
لا تقل حماوة المعارك في الأنبار عن بيجي… يكفي القول إن الجيش العراقي والحشد الشعبي صدا سبعة انتحاريين، حاولوا اختراق حواجزهما في الرمادي. هجوم قابله إعلان قيادة عمليات بغداد، عن انطلاق عملية تحرير ما تبقى من منطقة الكرمة شرق الأنبار، والمناطق المحيطة بها.
المتحدث أحمد الأسدي الناطق الرسمي لهيئة الحشد الشعبي قال إن “منطقة الرمادي مطوقة من الجيش وقوات الحشد الشعبي بنسبة تصل إلى 90 بالمئة من أكثر من جهة”، مضيفاً أن “الفلوجة دخلت أيضاً على خط الحسم لأنها تعتبر البوابة ومنطقة الوصل ما بين بغداد والمناطق المتقدمة شمال بغداد، وما بين بغداد ومنطقة الرمادي”، ومؤكداً أنه “كان لا بد من حسمها لأننا نعلم منذ عام ونصف أن مقرات تنظيم داعش في كل مناطقه هي في الفلوجة تحديداً”.
وفي انتظار معركة الحسم في الفلوجة، التي ستحدد مصير داعش في مناطق غرب العراق، فإن قيادتي القوات المسلحة والحشد الشعبي بدأتا بتهيئة الأجواء السياسية واللوجستية قبل بدء المعركة.
المصدر: الميادين

رابط مختصر