جبهة مشتعلة بين “داعش” والأكراد في ريفي الحسكة والرقة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 يوليو 2015 - 4:16 مساءً
جبهة مشتعلة بين “داعش” والأكراد في ريفي الحسكة والرقة

أعلن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” – “داعش” استعادوا السيطرة على بلدة عين عيسى في محافظة الرقة من أيدي القوات الكردية اليوم الاثنين.
وقال مدير “المرصد” رامي عبد الرحمن إن مقاتلي التنظيم سيطروا مجدداً على بلدة عين عيسى والمناطق المحيطة بها بعدما كانت “وحدات حماية الشعب” الكردية تمكنت من طردهم منها قبل أسبوعين بمساندة غارات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة.
من جهته، قال المتحدث باسم وحدات حماية الشعب ريدور خليل إن “التنظيم شن فجر اليوم هجوماً واسع النطاق بدءاً من قرية بديع عالية على الطريق الدولي مروراً بقرية شركراك والكنطري وانتهاء بعين عيسى”.
وتقع هذه المناطق جميعها على خط شرق عين عيسى في ريفي الحسكة والرقة.
ولكن خليل اكد أن “التنظيم لم يتقدم في أي جبهة سوى جبهة عين عيسى”، مشيراً إلى أن “اشتباكات تدور الآن داخل عين عيسى من الجهة الجنوبية (جهة الرقة) لطرد داعش منها”.
ونفىت “وحدات حماية الشعب التركية” وقوات “بركان الفرات” التي تؤازرها أن يكون التنظيم المتطرف سيطر بشكل كامل على عين عيسى.
وقال المتحدث باسم “بركان الفرات” شرفان درويش “نحن موجودون داخل مدينة عين عيسى”، مؤكداً “تسلل مجموعة من مقاتلي داعش إلى المدينة بعد منتصف الليل”. وأضاف “تدور اشتباكات حاليا في الجهة الجنوبية” من المدينة.
وفي هذا الشأن، أوضح خليل أن وحدات حماية الشعب الكردية ” سيطرت أمس على طريق تل ابيض جنوب مدينة الحسكة في محاولة للالتفاف على قوات “داعش” في الحسكة، لافتاً إلى أن التنظيم الإرهابي “شن هجوم اليوم لتخفيف الضغط عن مقاتليه”.
وفي هذا الصدد أيضاً، قال “المرصد” إن “الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب المدعمة بالفصائل المقاتلة وتنظيم الدولة الإسلامية على خط يمتد من ريف الحسكة وصولا إلى ريف الرقة”، متحدثاً عن “هجوم معاكس” للتنظيم الذي خسر كل هذه المناطق في الفترة الأخيرة.
(أ ف ب)

رابط مختصر