فيديو؛ الجيش السوري يحبط “الهجوم الاكبر”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 يوليو 2015 - 4:01 مساءً
فيديو؛ الجيش السوري يحبط “الهجوم الاكبر”

حلب (العالم) ‏04‏/07‏/2015 ــ احبط الجيش السوري هجوما كبيرا للمجموعات الارهابية المسلحة دام أكثر من عشر ساعات باتجاه نقاط تمركزه في حي الزهراء واوقع عددا من المهاجمين قتلى.
لم يمض وقت طويل على اخر فشل للمجموعات المسلحة بعد توحدها تحت ما يسمى بغرفة عمليات فتح حلب، حتى منيت بفشل اخر خلال هجومها على القوس الغربي للمدينة ، محور الزهراء ومنطقة اكثار البذار وكتيبة الدفاع الجوي غربي الزهراء كانت هذه المرة هدفا لهجمتهم الفاشلة التي تصدى لها الجيش السوري واجبر المهاجمين على التراجع .
وقال أحد القادة الميدانيين بالجيش السوري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، نحن الآن في كتيبة الدفاع الجوي غربي جمعية الزهراء حاول المسلحون التقدم عبر منطقة اكثار البذار ولكن القوة المدافعة عن هذه النقطة كبدتهم خسائر فادحة، وقتلت العشرات منهم بعضهم من جنسيات غير عربية.
واضاف: نعاهد الله والوطن على ان نبقى على أهبة الاستعداد للدفاع والذود عن أي نقطة في رحاب الوطن سوريا.
هجوم دام لاكثر من ١٠ ساعات استخدمت فيه شتى انواع الاسلحة اضافة لصواريخ تاو امريكية الصنع استهدف بها المسلحون نقاط تمركز الجيش، حيث انطلق الهجوم من قرى معارة الارتيق وشويحنة في الريف الشمالي باتجاه منطقة اكثار البذار وكتيبة الدفاع الجوي غربي الزهراء وتم التصدي له دون اي تغيير في خارطة السيطرة.
محور مسجد الرسول الاعظم في حي الزهراء شهد ايضا هجوما من قبل المجموعات المسلحة قادما من محور الليرمون حيث اجبر المهاجمون على التراجع بعد ان قتل العديد منهم بينهم جنسيات اجنبية اضافة الى مصادرة بعض الاسلحة والذخيرة و عدد الاسعافات الاولية .
وقال أحد القادة الميدانيين بالجيش السوري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، حاولت العصابات الارهابية المسلحة التسلل الى نقاط الجيش العربي السوري والدفاع الوطني والحمد لله تصدينا لهم وتم قتل العديد منهم وتدميرعدة سيارات لهم.
قوات الجيش السوري المتواجدة على خط التماس اكدت ان القوس الغربي لمدينة حلب سيبقى خط الدفاع الاول عن حلب وانه من المحال ان يتم اختراقه مهما كانت الظروف ولا سيما بان المجموعات المسلحة تعتبر هذا القوس هو بوابة دخولها لحلب لانه نقطة الوصل بين الريف الشمالي والمدينة.

رابط مختصر