زعيم منظمة بدر بالعراق: أكثر من 100 دولة تجند عناصر داعش

hadi al3ameriقال زعيم منظمة بدر المدعومة إيرانيا، بدر العامري، السبت، إن خطر تنظيم الدولة ما زال قائما وهناك أكثر من مائة دولة تجند عناصره، مطالبا التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا بمنع “تدفق الانتحاريين وإيقاف تهريب النفط كونه أصبح موردا ماليا للتنظيم”.

ونقلت وكالة “السومرية” العراقية عن العامري، قوله خلال الاحتفالية التي أقامتها منظمة بدر بالذكرى الـ 34 لتأسيسها، وسط بغداد، إن “الخطر ما زال قائما وعدوان داعش كبير، فله دعم مادي وفكري ووراءه مدرسة تكفيرية وماكنة إعلامية داخلية وخارجية”، مشيرا الى أن “هناك أكثر من 100 دولة تجند عناصر داعش”.

ودعا العامري الدول العربية إلى “الوقوف مع العراق وسوريا وتحمل مسؤولياتهم في محاربة الإرهاب”، موضحا أن “ما حصل في الكويت وتونس وفرنسا هو نواقيس الخطر”.

وطالب العامري التحالف الدولي بـ”بذل الجهود لمنع تدفق الانتحاريين وإيقاف تغذية الفكر التكفيري في دول معروفة وإيقاف تهريب النفط الذي أصبح موردا ماليا لداعش”.

يذكر أن فيلق بدر تأسس عام 1982، وهو الجناح العسكري الأكثر تنظيما والمساند للنظام الحالي، وقد اتهم ومن معه من مليشيا الحشد الشعبي بانتهاك حقوق الإنسان بعد سيطرتهم على المناطق التي يخرج منها تنظيم الدولة.

4total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: