السيسي يزور شمال سيناء مرتدياً الزي العسكري

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 يوليو 2015 - 2:31 مساءً
السيسي يزور شمال سيناء مرتدياً الزي العسكري

زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، شمال سيناء صباح اليوم السبت، وتفقد القوات المرابطة هناك، في أعقاب الهجمات الإرهابية التي استهدفت نحو 16 نقطة عسكرية، وقسم شرطة الشيخ زايد في الأول من شهر (يوليو) تموز الجاري.

صبري عبد الحفيظ من القاهرة: بشكل مفاجيء، وبعد ثلاثة أيام من الهجمات الإرهابية التي شنها تنظيم ما يعرف بـ”ولاية سيناء” ضد أهداف عسكرية في مدينة الشيخ زويد، زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، شمال سيناء صباح اليوم، وتفقد القوات العاملة هناك، وصافح عناصرها سواء من الجيش أو الشرطة المدنية.

زيارة عسكرية
وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية إن السيسي “حرص على ارتداء الزي العسكري أثناء زيارته لشمال سيناء، السبت، وذلك لتقديم التحية الواجبة لكل فرد من أفراد القوات المسلحة ولتأكيد تضامنه معهم”. وأضاف: “تفقد الرئيس عناصر الجيش والشرطة المدنية في شمال سيناء”.
وأدى السيسي التحية العسكرية لعناصر القوات المسلحة في سيناء لما يبذلونه من تضحيات من أجل شعب مصر العظيم. وقال خلال الزيارة: “الجيش المصرى يقوم بدور عظيم والتاريخ سيتوقف طويلاً لتسجيل ما قام به أبطال القوات المسلحة”. وأضاف: “حضرت لتقديم التحية لأبطال القوات المسلحة تقديراً لهم”، مشيراً إلى أن “ثقة الشعب فى قواته المسلحة لا حدود لها”.
وتابع: “أقدم التحية لكل بيت وأم مصرية قدمت شهيداً أو مصاباً من أجل مصر”.
ولفت إلى أنه: “حتى الآن يتم العثور على جثث للعناصر الإرهابية ويتم دفنها جراء العملية الإرهابية الأخيرة”، في إشارة إلى أن القتلى من عناصر التنظيم الإرهابي “ولاية سيناء” عددهم كبير.
وجاءت زيارة السيسي في أعقاب الهجمات التي شنها تنظيم ما يعرف ب”ولاية سيناء” على نقاط عسكرية في مدينة الشيخ زويد، بهدف إعلان المدينة إمارة إسلامية. وسقط نحو 20 قتيلاً من العسكريين، في مقابل مقتل نحو 140 من العناصر الإرهابية، في الهجمات التي وقعت صباح الأول من (يوليو) تموز الجاري.

نقلا عن ايلاف

رابط مختصر