من هو طارق بن الطهار؟ القيادي التونسي في داعش الذي دفع فيه الأمريكان 3000000 دولار قبل قتله

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 يوليو 2015 - 6:09 مساءً
من هو طارق بن الطهار؟ القيادي التونسي في داعش الذي دفع فيه الأمريكان 3000000 دولار قبل قتله

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)– بحسب وزارة الخارجية الأمريكية فإن طارق بن الطهار بن الفالح العوني الهارزي، الذي أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن مقتله في غارة لطيران التحالف في سوريا، هو تونسي الجنسية، وهو من المطلوبين للعدالة في الولايات المتحدة الأمريكية، ودفعت فيه مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار.

عمل طارق بن الطهار منذ من منتصف عام 2014 موظفا رسميا لدى الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، وكان مقر عمله في سوريا، وعرفته الخارجية الأمريكية على أنه “عضو رفيع المستوى في داعش” ويعمل على جمع الأموال وتجنيد وتسهيل سفر المقاتلين “للمنظمة الإرهابية. وكان أيضا معروفا بأنه واحد من أوائل الإرهابيين الذين انضموا لداعش.” بحسب موقع المكافآت التابع للخارجية.

ويقوم الهارزي بتجنيد وتسهيل سفر المقاتلين لداعش منذ عام 2013. وتم تعيينه أمير داعش لمنطقة الحدود بين سوريا وتركيا. وبهذه الصفة كلفه داعش باستقبال المقاتلين الأجانب المجندين الجدد وتوفير التدريب لهم على الأسلحة الخفيفة قبل إرسالهم إلى سوريا. قام هو والعديد من أعضاء مجموعة حدود داعش بمساعدة المقاتلين الأجانب من المملكة المتحدة، وألبانيا، والدنمارك. واعتبارا من أوائل عام 2014 قام الهارزي أيضا بتجنيد أشخاص من شمال أفريقيا لداعش بحسب بيانات الموقع.

وأفادت بيانات الخارجية أنه اعتبارا من أواخر عام 2013 كان الهارزي أمير داعش للانتحاريين وشخصية رئيسية في شبكة تسهيل داعش التي لعبت دورا محوريا في هجمات داعش الانتحارية وأجهزة المتفجرات المرتجلة التي توضع في المركبات في العراق. بصفته زعيما لموارد تسهيل الانتحاريين لداعش، عمل الهارزي مع أعضاء آخرين من داعش لتسهيل سفر الأفراد من سوريا إلى العراق. وفي شهر أكتوبر 2013 طلب انتحاريين لتنفيذ عمليات في العراق من زميل له مقره سوريا. عمل الهارزي أيضا لتقديم الدعم المادي لداعش عن طريق شراء وشحن أسلحة مع شقيقه من ليبيا وسوريا إلى داعش.

عمل الهارزي للمساعدة في جمع الأموال من الجهات المانحة لداعش. وفي شهر سبتمبر 2013 قام بترتيب استلام ما يقرب من 2 مليون دولار وفي منتصف عام 2013 كان الهارزي أيضا قائد العمليات الخارجية لداعش وأمر الأفراد بتخطيط عملية كبيرة تستهدف قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. في يوم 24 سبتمبر 2014 قامت وزارة المالية في الولايات المتحدة بتحديد الهارزي بأنه إرهابي عالمي.

ومن الأسماء التي يستخدمها ، طارق طاهر فالح العوني الهارزي، طارق أبو عمر التونسي، أبو عمر التونسي، طارق بن الفالح العوني الهارزي، طارق بن الفلاح العوني الهارزي، طارق التونسي، طارق طاهر فالح عوني هارزي، أبو عمر هدود، طارق بن طاهر بن الفالح العوني الهارزي.

رابط مختصر