عمليات أمنية في بيجي لقطع طرق إمداد داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 يوليو 2015 - 4:56 مساءً
عمليات أمنية في بيجي لقطع طرق إمداد داعش

تشهد أحياء بيجي في العراق عمليات أمنية تهدف إلى إكمال حصار الصينية وقطع طرق إمداد داعش. وتشير التقديرات لوجود قرابة 500 مقاتل من داعش شمال غرب تكريت مهمتهم بحسب الاستخبارات فتح جبهات مشاغلة لمنع إكمال تحرير ما تبقى من المصفاة.
عمليات عسكرية ومعالجات أمنية تعيشها أحياء بيجي شمال غرب تكريت مركز محافظة صلاح الدين. الهدف قطع خطوط إمداد داعش بين البو جواري والمصفاة النفطية شرق المحطة النفطية الأكبر، وبين منطقة الستمئة دار من الغرب وقبل ذلك كله إكمال حصار الصينية.
ما تحرر من بيجي مركز القضاء وأحياء النفط والعسكري وتل البوجراد والسكك وقبلها قرية المزرعة والمالحة الجديدة.
التقديرات تشير لوجود قرابة 500 مقاتل من داعش شمال غرب تكريت مهمتهم بحسب الاستخبارات فتح جبهات مشاغلة لمنع إكمال تحرير ما تبقى من المصفاة، وكذلك إبقاء السيطرة على منطقة الفتحة حيث النقطة الاستراتيجية الأهم بحكم موقعها الرابط بين محافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى.
معلومات الأجهزة الأمنية وفصائل المقاومة والحشد الشعبي تقول إن التحرك سيكون على أساسها وستكون العمليات الأمنية باعتماد أسلوب الالتفاف أوسع في الميدان، وقطع خطوط الامداد والاعتماد على توجيه ضربات صاروخية ثقيلة على بنك الأهداف.
هنا طائرات تلتقط تحركات المسلحين بين الاحياء وهنا مشاغلات أمنية عند أطراف الصينية غرب بيجي. مواجهة النفس الطويل مع داعش مستمرة وبغداد لم تحسم خيارها بعد في توسيع تنسيقها مع دول المواجهة مع التنظيم بشكل رسمي، فيما الفصائل والحشد الشعبي على الأرض يتحركان كما يؤكدان وفقاً لمتطلبات الميدان والحاجة العراقية لنجاح المعركة.
المصدر: الميادين

رابط مختصر