الأمن الفلسطيني يعتقل العشرات من حماس في الضفة الغربية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 يوليو 2015 - 6:04 مساءً
الأمن الفلسطيني يعتقل العشرات من حماس في الضفة الغربية


قالت حركة حماس اليوم الجمعة (الثالث من يوليو/ تموز 2015) إن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت عشرات من عناصرها ومؤيديها في الضفة الغربية في أكبر حملة أمنية منذ عام 2007. وأضافت الحركة على موقع تابع لها “شن جهاز الأمن الوقائي والمخابرات مساء الخميس وفجر الجمعة حملة اعتقالات واسعة في صفوف أنصار حركة حماس” وأوضحت الحركة أن من بين المعتقلين قادة وطلبة جامعيون وأسرى محررون.
بدوره أكد المتحدث باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقال العشرات. وقال اللواء عدنان الضميري لرويترز “لا نعتبرها حملة.. مسؤوليتنا الوطنية للحفاظ على السلم الأهلي والاستقرار الداخلي والحفاظ على أمن بلدنا من أي أيد عابثة تريد أن تجر مدننا وقرانا وفلسطين بالكامل إلى الدمار”.
وأوضح الضميري أن من يتم اعتقالهم “إما للتحقيق أو الاستجواب أو تقديمهم للمحكمة بناء على أدلة ضدهم” هم من يقومون بتهديد “الاستقرار الأمني الفلسطيني الداخلي ومحاولة جر المنطقة وجرنا إلى مواجهات عسكرية لتدمير منطقتنا. هذا السبب الأساسي وراء كل ما نقوم به في هذه الفترة”.
من جهتها قالت حركة حماس إن 108 من أعضائها اعتقلوا في مداهمات بعدة بلدات في الضفة. مضيفة أن المداهمات لها دوافع سياسية وجرت بالتنسيق مع إسرائيل. وعلق سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس على ذلك بالقول إن “هذه الممارسات من الأجهزة العميلة لن تكسر شوكة الحركة ولن تضعف المقاومة”. وطالب أبو زهري بالإفراج الفوري عن أعضاء الحركة محذرا من عواقب هذه الإجراءات.
مختارات

شبح “داعش” يلقي بظلاله على قطاع غزة
داعش يهدد بإسقاط حماس في غزة
إسرائيل تمنع “أسطول الحرية” من الوصول إلى قطاع غزة
كما رفض أبو زهري اتهامات ضابط إسرائيلي كبير لحركة حماس بالضلوع في الهجمات التي شنها تنظيم “الدولة الإسلامية” أخيرا في شبه جزيرة سيناء المصرية، واعتبرها “ادعاءات سخيفة”. وشدد أبو زهري على أن “حماس قامت بجهد وإجراءات معلنة بضبط الحدود مع قطاع غزة ومنع أي تهريب من أو إلى قطاع غزة لتحييد القطاع عن أي تطورات في الإقليم”، مؤكدا حرص الحركة “على امن الشقيقة مصر”.
وكان الجنرال يؤاف موردخاي منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية اتهم أعضاء بحركة حماس في غزة بتقديم الدعم لمتطرفين مرتبطين بتنظيم “الدولة الإسلامية” في شبه جزيرة سيناء. وذكر مردخاي أسماء أعضاء بالجناح العسكري لحماس قال إنهم ضالعون في تدريب مقاتلين لتنظيم “الدولة الإسلامية” وتهريب الجرحى من سيناء إلى غزة لعلاجهم.وأضاف في مقابلة مع قناة الجزيرة تحدث خلالها بالعربية أن إسرائيل تعلم أن حماس في غزة تساعد جماعة “ولاية سيناء” ذراع تنظيم “الدولة الاسلامية” في التسليح والتنظيم مشيرا الى أنه تحقق من هذه المعلومات.

نقلاً عن DW

رابط مختصر