القوات الأمنية العراقية تستعيد السيطرة على “جبة” غرب العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2015 - 4:30 مساءً
القوات الأمنية العراقية تستعيد السيطرة على “جبة” غرب العراق
قوات عراقية في طريقها لخوض معارك مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في بيجي شمال بغداد (رويترز-أرشيف)

القوات الأمنية العراقية بمساندة مقاتلي العشائر تستعيد السيطرة على منطقة “جبة” غرب العراق بعد مقتل وإصابة العشرات من عناصر “داعش” وفرار آخرين، ويأتي ذلك فيما تستكمل القوات الامنية مدعومة بقوات “الحشد الشعبي” عملية تحرير قضاء بيجي.
ضربات يومية تشنها القوات الأمنية العراقية مدعومة بقوات “الحشد الشعبي” والعشائر ضد تنظيم “داعش”، لطرده من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً.
فبعد تحرير مدينة بيجي من قبضة التنظيم، أطلقت قوات كبيرة من الشرطة الاتحادية بمساندة قوات “الحشد الشعبي” عملية عسكرية واسعة لتحرير ما تبقى من مناطق القضاء شمال تكريت، في محافظة صلاح الدين.
وشرق هذه المحافظة، وتحديدا في محيط حقل علاس النفطي، تمكنت قوة أمنية مشتركة مسنودة من “الحشد الشعبي”، من قتل ثلاثة عناصر من تنظيم “داعش”، بينهم المدعو أبو عكرمة شيشاني الجنسية، أحد أبرز معاوني أبي بكر البغدادي.
وهي اشتباكات ليست الاولى من نوعها في هذه المنطقة، فقد تعرض حقلا علاس والعجيل النفطيين إلى 12 هجوماً من مقاتلي “داعش” خلال الاشهر الماضية، إستطاعت القوات الأمنية إحباطها جميعها.
وعلى غرار التقدم في محافظة صلاح الدين، تمكن الجيش العراقي ومقاتلو العشائر من تحرير ناحية جبة الواقعة بين قضائي حديثة وهيت غرب الانبار من سيطرة مقاتلي “داعش”.
هذا التنسيق بين الجيش والعشائر كان محط ثناء، لدى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الذي اعتبر أن العشائر العراقية تمثل صمام الامان في البلاد.
وأكد الجبوري أهمية دور العشائر في عمليات طرد “داعش” من المناطق التي يسيطر عليها، داعياً إياها لبذل مزيد من الجهد من أجل رأب الصدع بين المكونات العراقية.

المصدر: الميادين

رابط مختصر